ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







منهج جديد في مجال مواجهة التطرف ومكافحة الإرهاب: تحت محور دور أساتذة وعلماء الجامعات في التصدي للإرهاب

العنوان المترجم: A New Approach in The Field of Countering Extremism and Combating Terrorism: Under the Axis of The Role of University Professors and Scholars in Confronting Terrorism
المصدر: مجلة الإستواء
الناشر: جامعة قناة السويس - مركز البحوث والدراسات الإندونيسية
المؤلف الرئيسي: يوسف، حسن عبدالعليم عبدالجواد (مؤلف)
المجلد/العدد: عدد خاص
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الصفحات: 181 - 200
ISSN: 2356-9808
رقم MD: 839388
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

298

حفظ في:
المستخلص: The measure of success in eliminating the problem of terrorism and dealing with religious extremism is not only through violence and legal criminalization and will never succeed in overcoming the evils of terrorism. Therefore, we must develop a new approach and innovative ways by means of a soft force approach in combating religious extremism and terrorism.
Regular international efforts, characterized by military force through the use of weapons and others, against religious extremism and terrorism, have failed, such as the use of military force by many countries against radical and terrorist acts. All these efforts have not succeeded in deterring terrorists from carrying out a new offense every day and terrorizing the peaceful.
Therefore, we are in dire need, and we can even say, of the need to use softer methods to confront religious extremism and terrorism. There are some methods associated with this approach, such as prevention and rehabilitation, to reintegrate scientific teaching methods, to confront ideology and combat it, and to change religious discourse and the need to reject a violent and coercive approach to the phenomenon of religious extremism and terrorism (violence does not generate violence). The problem posed by this study is what are the alternative methods within the softer new approach to counter religious extremism and terrorism, which is considered a more effective and efficient approach to prevent the spread of religious extremism and terrorism?
So we followed:
1. Redrawing the conceptual and theoretical elements of religious extremism and terrorism in accordance with renewed studies and research and based on recent data in paper and digitally.
2. Building a new approach to countering religious extremism and combating terrorism, which is based on ways and means that are attenuated and balanced with the requirements of the use of religious discourse.
3. Formulation of an application plan for this new approach to counter religious extremism and combat terrorism in Indonesia in particular, which could serve as an alternative model in most Islamic and Arab countries or at the level of countries in the world.
According to the constantly renewed developments in the global and international arena in the field of combating extremism and terrorism, the Muslim Ummah, in all its bodies, levels, and affiliations, has important and difficult tasks to overcome both its internal and external crises. One of the biggest of these crises is the crisis of extremism and terrorism, which has become necessary and timely to confront and combat it through multiple approaches and methods, continuous and renewed adapted and appropriate in accordance with developments and data, and also with the latest results of experts in their research and studies. It is very difficult to build a new and hands-on approach that includes methods of application that are integrated and comprehensive, using extenuating forces rather than the use of force of violence and coercion and the use of strict law mechanisms.
The study was keen to pay attention to the expertise of international researchers and their scientific and practical experiences in building that alternative approach. Islam is no longer a reference or source of legislation for all countries, which led to be seen as the only religion integrated into spiritual belief, which is embodied in certain rituals such as Friday prayers. Hajj to Makkah, fasting, charity, and other beliefs and worships.
In research, we have relied on traditional and digital written data and the books, researches, and studies available and reliable on the subject.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc. 2018

إن مقياس النجاح في القضاء على مشكلة الإرهاب والتعامل مع التطرف، الديني ليس بالعنف والتجريم القانوني فحسب ولن ينجح أبدا في التغلب على شرور الإرهاب لذلك يجب علينا أن نبني منهجا جديدا وطرقا مبتكرة عن طريق المقاربة بالقوة الناعمة في مكافحة التطرف الديني والإرهاب.
وقد باءت الجهود الدولية العادية والتي اتسمت بالقوة العسكرية عن طريق استخدام الأسلحة وغيرها تجاه التطرف الديني والإرهاب بالفشل من أمثال ما قام به العديد من البلدان من استخدام القوة العسكرية تجاه الأعمال الراديكالية والإرهابية فإن كل هذه الجهود لم تنجح في ردع الإرهابيين من تنفيذ جرم جديد كل يوم وترويع الآمنين.
لذلك فإننا في حاجة ماسة بل يمكن القول بضرورة استخدام مناهج أكثر نعومة لمواجهة التطرف الديني والإرهاب فهناك بعض الأساليب المرتبطة بهذا المنهج من الوقاية وإعادة التأهيل لإعادة طرق التدريس العلمي المنهج وإعادة الإدماج ومواجهة الأيديولوجيا ومكافحتها وتغيير الخطاب الديني وضرورة نبذ المنهج القسري الذي يعتمد على العنف في مواجهة ظاهرة التطرف الديني والإرهاب (العنف لا يولد عنفا). والمشكلة التي طرحتها هذه الدراسة ما هي الطرق البديلة ضمن المنهج الجديد الأكثر نعومة في مواجهة التطرف الديني والإرهاب والتي تعتبر منهجا أكثر فاعلية وأكثر كفاءة لمنع تزايد انتشار التطرف الديني والإرهاب؟
لذلك اتبعنا الآتي:
1. إعادة رسم العناصر المفاهيمية والنظرية للتطرف الديني والإرهاب طبقا للدراسات والبحوث المتجددة واعتمادا على المعطيات والبيانات الحديثة ورقيا ورقميا وإعادة صياغتها.
2. بناء المنهج الجديد لمواجهة التطرف الديني ومكافحة الإرهاب وهو المنهج المعتمد على طرق ووسائل مخففة ومتوازنة مع متطلبات تجدي الخطاب الديني.
3. صياغة مخطط تطبيقي خاص بذلك المنهج الجديد لمواجهة التطرف الديني ومكافحة الإرهاب في إندونيسيا خاصة والذي يمكن أن يكون نموذجا بديلا في أغلب البلدان الإسلامية والعربية أو على مستوي دول العالم.
وطبقا للتطورات المتجددة باستمرار على الساحة العالمية والدولية في مجال مكافحة التطرف والإرهاب فإن على الأمة الإسلامية على اختلاف هيئاتها ومستوياتها وانتماءاتها مهمات كبيرة وصعبة لتجاوز أزمتها الداخلية والخارجية على السواء ومن أكبر تلك الأزمات الراهنة هي أزمة التطرف والإرهاب والتي باتت من الضروري والواجب الوقتي مواجهتها ومكافحتها بمناهج وطرق متعددة مستمرة ومتجددة متكيفة وملائمة طبقا للتطورات البيانات والمعطيات وأيضا مع آخر نتائج الخبراء في بحوثهم ودراساتهم ومن الصعب بمكان أن نبني منهجا جديدا ويديلا يشتمل على طرق تطبيق ويتسم بالتكامل والشمول باستخدامه القوى المخففة بدلا من استخدام قوى العنف والقسر واستخدام آليات القانون الصارمة.
وقد حرصت الدراسة على الاهتمام بخبرات الباحثين الدوليين وتجاربهم العلمية والعملية في بناء ذلك المنهج البديل فلم يعد الإسلام مرجعا أو مصدرا لتشريع كل الدول مما أدي أن ينظر إليه على إنه الدين الوحيد المتكامل في الاعتقاد الروحي والذي يتجسد في طقوس معينة مثل صلاة الجمعة والحج إلى مكة والصوم والصدقة وغيرها من العقائد والعبادات.
وقد اعتمدنا في بحثا على المعطيات المكتوبة التقليدية والرقمية وعلى المؤلفات والبحوث والدراسات المتوفرة فى موضوعها والموثقة.

وصف العنصر: عدد خاص بأبحاث المؤتمر الدولى الرابع لدراسات التراث الشعبى بعنوان "الموروث الشعبى بين مصر وأندونيسيا" فى الفترة من 20 : 22 فبراير 2017
ISSN: 2356-9808