ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور المصارف العربية جزء أساسى من النظام المالى العام الملتزم تطبيق القوانين والإجراءات الحديثة لمنع تبييض الأموال وتمويل الإرهاب : الخزانة الأميركية تفعيل عمل مقر TSFTC فى السعودية لمكافحة الإرهاب

المصدر: مجلة اتحاد المصارف العربية
الناشر: اتحاد المصارف العربية
مؤلف: هيئة التحرير (عارض)
المجلد/العدد: ع443
محكمة: لا
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 46 - 56
رقم MD: 847612
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى عرض مؤتمر الحوار المصرفي العربي-الأميركي في نيويورك حول مكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات مع المصارف الأميركية. وقام بتنظيم هذا اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي الفدرالي الاميركي في نيويورك، وافتتح المؤتمر المستشار العام ونائب الرئيس التنفيذي للبنك المركزي الفيدرالي في نيويورك، مايكل هيلد فأبدى ترحيبه بمتابعة مبادرة الحوار المصرفي العربي – الأميركي، منذ عام 2006 مشيراً إلى أهمية هذا الحوار فيما بين المصرفيين العرب والأميركيين ذوي الكفاءات المهنية العالية في مجال الخدمات المصرفية، مشدداً على أن الحوار المصرفي في الوقت الراهن، أمر لا بد منه في ضوء التطورات المصرفية والمالية الأخيرة. وجاءت جلسات المؤتمر متمثلة في ثلاثة جلسات، استعرضت الأولي موضوعات حول مكافحة تمويل الإرهاب وتجنب المخاطر، وتناولت الثانية موضوع مخاوف البنوك الأميركية والبنوك الموجودة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وناقشت الثالثة موضوعات مكافحة تمويل الإرهاب، الأمن السيبراني، غسل الأموال من القاعدة التجارية، علماً أن الاتفاق بين الولايات المتحدة والسعودية هدفه إنشاء مركز لمنع تمويل الإرهاب بغية تعزيز تبادل المعلومات وتنسيق الإجراءات المتعلقة بالجزاءات وتيسير المساعدة التقنية للبلدان المشاركة التي تحتاج إلى دعم لتطوير برامجها لمكافحة الإرهاب. وجاءت خاتمة المقال مشيرة إلى أنه في اليوم الثاني من أعمال المؤتمر أقام بنك (New York Melon) حفل غداء في المقر الرئيسي للبنك على شرف المدعوين. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2020