ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ظواهر إيقاعية في شعر ابن جابر الأندلسي: دراسة نقدية

المصدر: المجلة العلمية لكلية الآداب
الناشر: جامعة أسيوط - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الحميدي، ناصر سليم (معد)
المجلد/العدد: ع54
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: ابريل
الصفحات: 178 - 212
ISSN: 2537-0022
رقم MD: 850012
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن إيقاعية في شعر ابن جابر الندلسى "دراسة نقدية". واستخدمت الدراسة المنهج النقدي. واشتملت الدراسة على مقدمة، مبحثين، وخاتمة. أشار المبحث الأول إلى: المستوى الصوتي مدخل إلى دراسة جماليات النص الشعرى، وتضمن نقطتين وهما على الترتيب؛ أنواع الإيقاع المتعلقة بالناحية الصوتية، وعلاقة العمى باستخدام الإيقاع الصوتي. واستعرض المبحث الثانى: البنيات الصوتية واللغوية في شعر ابن جابر الأندلسى، وتضمن عدة نقاط وهي على الترتيب: الطباق، التكرار، التسميط، التشريع، الترصيع، التطريز، المقابلة، الموازنة، رد العجز على الصدر، والشعر الخالي من الصنعة البديعية. وأكدت الدراسة على أن شعر ابن جابر الأندلسي كان يتصف بصبغة دينية بعيدة عن الغوص في المسائل السياسية، فربما اخذ الصبغة البديعية بعيدا عن أسبابها ودوافعها. وختاما أظهرت الدراسة أن مستوي شعر ابن جابر كان يرتقي عندما يبتعد عن هذه الفنون، أو يخفف من استخدمها إلا في الحدود الطبيعية، ولكنه عندما يكثر من استخدامها فإنه كان ينثرها متناسيا المعني، مع أن معانيه جميلة، وشعره الديني كان فياضا بالوجدانية، والصدق، وربما فاق الشاعر في بعض أبياته جمال أبيات المبصرين، وجمال معانيهم، ولكن الكثرة المفرطة في استخدام هذا البديع في مكانه أو غير مكانه كانت مؤشرا سلبيا في شعر الشاعر. وإن كان لا يخفى الأثر الصوتي والإيقاع الذي كان واضحا للسامع عند قراءة الأبيات، ولكن عند الغوص في المعانى كان هذا الأثر يتلاشى أو يضعف؛ فالشعر مزيج من اللفظ والمعنى، ولا ينفك أحدهما عن الآخر في إضفاء جمالية معينة على الشعر. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2537-0022

عناصر مشابهة