ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







عملة الـ البتكوين ( Bitcoin ) الافتراضية : فقاعة مقبلة إحذروا شظاياها

المصدر: مجلة اتحاد المصارف العربية
الناشر: اتحاد المصارف العربية
المؤلف الرئيسي: حمود، مازن (مؤلف)
المجلد/العدد: ع445
محكمة: لا
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 80 - 82
رقم MD: 863650
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى دراسة موضوع بعنوان" عملة ال “البتكوين"الإفتراضية: فقاعة مقبلة، إحذروا شظاياها. وذكر المقال أن بعد الكوارث المالية والمصرفية والعقارية الأخيرة وفقاعة الانترنت عام 2000، كان ينقصنا أن نشهد مغامرة نقدية من نسج الخيال فنصدقها ونحول نقودنا الحقيقية إلى ما يسمي بعملة وهمية رقمية ونكون بالتالي عرضة في أي لحظة لكارثة شبيهة بالكارثة المالية التي حلت بأمستردام عام 1637 عندما بلغ سعر بصلة زهرة التوليب رقماً خيالياً نتيجة المضاربة على هذه البذور. كما بين أن هذه العملة الافتراضية لا تخضع لأنظمة قضائية على خلاف العملات الحقيقية وليس لها سعر مثبت في بنك أو بورصة وممكن أن يرفضها التجار كما أنه بإمكانهم القبول بها. وأوضح المقال أن هناك تفسيرات كثيرة ترددت حول الهدف من ابتكار البتكوين ومنها ضمان وسيلة دفع آمنة للمستهلكين نتيجة عدم الثقة المتزايدة في أيامنا هذه من قرصنة أرقام بطاقات الاعتماد عند عملية الشراء بواسطة الإنترنت، كما أن من التفسيرات الأخرى تلك التي تقول إن الابتكار جاء ليحمي أصحاب الثروات والمتهربين من دفع الضرائب، حيث بإمكاننا تحويل الأموال الحقيقية إلى وهمية والاستثمار بها، لكن ليس دائماً تصح الابتكارات. واختتم المقال ذاكراً المخاطر المرتبطة بعملة البتكوين الافتراضية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة