ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشعبوية بين توسيع الديمقراطية أو تقويضها

المصدر: مجلة الديمقراطية
الناشر: مؤسسة الأهرام
المؤلف الرئيسي: السيد، مصطفى كامل (معد)
المجلد/العدد: مج16, ع62
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: أبريل
الصفحات: 42 - 46
ISSN: 2356-9093
رقم MD: 863814
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى استعراض موضوع بعنوان الشعبوية بين توسيع الديمقراطية أو تقويضها. وأظهرت الدراسة أن ظهور هذه الحركات وانتشارها كان يرتبط دائما بظرف الأزمة في تاريخ مجتمعاتها، كما تمثلت هذه الأزمة في الصعوبات التي واجهتها طبقة المزارعين، عندما تحولت الولايات المتحدة للصناعة. وتحدثت الدراسة عن الحركات الشعبوية والديمقراطية؛ حيث يثير ظهور هذه الحركات الشعبوية مخاوف لدى كثيرين في مجتمعاتها من أن يؤدى انتشارها واكتسابها تأييدا واسعا من المواطنين إلى أخطار على نوعية الديمقراطي في هذه البلدان، وإن لم تكن هناك خشية على تقويض هذه الحركات للنظام الديمقراطي الليبرالي القائم على تعدد الأحزاب. وأشارت الدراسة إلى الشعبوية في الوطن العربى؛ حيث أن تجليات الشعبوية كخطاب سلطة وحركات سياسية قائمة في الوطن العربى، والذي لا يقيه من أخطار الشعبوية هو توطيد نظم ديمقراطية غائبة فيه من السهل أن نتعرف على سيادة خطاب يقسم المجتمع إلى أخيار وأشرار إلى نحن وهم. وتوصلت الدراسة إلى أن هذا الخطاب ليس من شأنه إقصاء من ينظر إليهم على أنهم ليسوا من الشعب وانتهاك حقوقهم الأساسية في الحياة والحرية والعيش الكريم، ولكن من شأنه تهديد بقاء الوطن في حد ذاته، ولذلك فإن أخطار الشعبوية في الدول التي لم تعرف بعد نظما ديمقراطية راسخة هي أوسع بكثير من مزاياها في توسيع نطاق المشاركة السياسية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2356-9093

عناصر مشابهة