ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







من دلالات الشعر العذري في الموشح الأندلسي

المصدر: مجلة آداب ذي قار
الناشر: جامعة ذي قار - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الماجدي، خالد عبدالكاظم عذاري (مؤلف)
المجلد/العدد: ع17
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2016
الصفحات: 156 - 177
ISSN: 2073-6584
رقم MD: 865993
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات تحميل هذه المادة منذ 01/01/2015


17

حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن " دلالات الشعر العذري في الموشح الأندلسي". وتناولت الدراسة عدد من المحاور الرئيسية ومنها، أولاً: الحب العذري ودلالاته، حيث وصف الحب العذري بإنه ظاهرة اجتماعية استطاع أن يعبر عنها الشاعر العربي تعبيراً أدبياً، فهو صورة مصفاة مهذبة من صور الحب، تسمو على لذة الحس وتتعالي عن شهوة الجسد. ثانياً: غالباً ما يعرف الحب العذري بإنه قاتل، لأنه عفيف، والعفة تتسامي بها الروح وترتقي بكمال الإنسان النسبي، وتعد من ضمن خصائص الحب العذري، فهي من ضروراته الاولي، فالمحب يسر بالمحبوب لذاته لا لغرض يرمي المحب للوصول إليه أو لحاجة في نفسه يروم تطمينها واشباعها. واختتمت الدراسة بعدد من النتائج ومنها، وجود بعض المحاولات الواضحة للوشاح في استحضار الموروث الشعري من خلال استلهام الدلالات التي حفل بها الشعر العذري، والسمات التي امتاز بها، فحاول استحضارها بوصفها دلالات يمكن أن تغني تجربته الشعرية العفيفة، سيراً منه على خطي السابقين من الشعراء العذريين. كما أنه من المعلوم أن العفة ليست من سمات الموشح البارزة، ولكنها لا تبعد أن تكون من سمات الوشاح في الاندلس، الذي حاول أن يصبغ بعض موشحاته بصبغة العفة، التي قد تكون الكثير من الموشحات بعيدة عنها لاسيما في خرجتها، إلا إن مجرد المحاولة التي قام بها بعض الوشاحين، ربما أوجدت نوعاً من العفة لدلالات الموشح، دافعهم في ذلك محاولة مجاراة التجارب الشعرية، أو ربما صدق التجارب الشعورية التي لم يجدوا لإغنائها أفضل من استحضار التجربة العذرية التي تحمل بين طياتها صدق التجربة وحرارة العاطفة. كتب هذا المستخلص من قبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2073-6584

عناصر مشابهة