ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مذاهب الأثبات في حكم من أجل الحج فمات

المصدر: مجلة الجامعة الإسلامية للعلوم الشرعية
الناشر: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
المؤلف الرئيسي: العمري، أحمد بن عبدالله بن محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج50, ع179
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الصفحات: 161 - 254
DOI: 10.36046/0311-050-179-003
ISSN: 1319-0431
رقم MD: 868226
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: +IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 04436nam a22002417a 4500
001 1619170
024 |3 10.36046/0311-050-179-003 
041 |a ara 
044 |b السعودية 
100 |9 147029  |a العمري، أحمد بن عبدالله بن محمد  |q Alomari, Ahmed Bin Abdullah Bin Mohammed  |e مؤلف 
242 |a Approaches of Proof Regarding Who Delayed Pilgrimage and Died.  
245 |a مذاهب الأثبات في حكم من أجل الحج فمات 
260 |b الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة  |c 2017  |m 1438 
300 |a 161 - 254 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |e هدف البحث الى الكشف عن مذاهب الأثبات في حكم من أجل الحج فمات. وتكون البحث من ثلاثة مباحث. وتناول المبحث الأول استحباب تعجل أداء الحج. بينما تطرق المبحث الثاني إلي حكم تأجيل الحج مع الاستطاعة. وناقش المبحث الثالث ما يترتب على موت من أجل الحج مع الاستطاعة. واعتمد البحث على المنهج المقارن. وتوصلت نتائج البحث إلى أن القول بوجوب الحج على الفور هو القول الأقرب للصواب وإلى أدلة الشرع ومقاصده. وأن القول القائل بأن الحج واجب على التراخي قول له حظ من النظر يفهم ذلك من تأمل أدلته بعناية إلا أن قول الجمهور يظل أقوي كما سلف. وكذلك أن من مات ولم يحج لا يجب الحج عنه إلا إذا أوصي بذلك وكان ثلث تركته يتسع لذلك. وأن من مات ولم يحج ينتفع بالحج إذا أداه عنه غيره سواء فرط بترك الحج أو لم يفرط. وأنه مع انتفاع الميت بالحج متى حج عنه أحد من الناس إلا أني لا أستطيع الجزم بسقوط الحج عنه وعدم مؤاخذته على تركه إذا كان قد مات مفرطا في أداء الحج. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018 
520 |f Teh research aims to illustrate teh approaches of proof regarding who delayed pilgrimage and died. Teh research consists of 3 topics; teh first one is about teh Desirability of performing pilgrimage immediately without delaying it while teh second topic tackles teh ruling of delaying teh performance of pilgrimage inspite of teh ability to do. Teh third topic discusses teh ruling results of who died before performing pilgrimage inspite of his ability. Teh research is based on teh comparative approach. Teh results of teh research find that teh argument that pilgrimage must be done immediately is teh closest statement to teh truth and to teh evidence and teh aims of Islam. However, teh argument that pilgrimage is a duty of laxity is a saying adopted by who have other views and different understandings deepening into his evidence to prove that but teh public's opinion remains stronger as mentioned. Similarly, there is an argument says that if a person dies and does not perform pilgrimage, it is not obligatory to do pilgrimage on teh behalf of him unless he commends someone to do that and teh third of his estate is sufficient for that. If a person dies and does not perform pilgrimage, he will benefit from teh reward of teh pilgrimage if someone does on teh behalf of him whether teh decease person neglected that or not before his death. Teh deceased person benefits from teh reward of teh pilgrimage when someone does on teh behalf on him but it is not confirmed whether teh obligatory of pilgrimage becomes un obligatory upon him and he will not be accountable of leaving it if he died neglecting teh performance of teh pilgrimage or not. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018 
653 |a الشريعة الإسلامية  |a الحج  |a الفقه الإسلامي  |a الأحكام الشرعية 
773 |4 الدراسات الإسلامية  |6 Islamic Studies  |c 003  |e Islamic University Journal of Islamic Legal Sciences  |f Maǧallaẗ al-ǧāmi’aẗ al-islāmiyyaẗ  |l 179  |m مج50, ع179  |o 0311  |s مجلة الجامعة الإسلامية للعلوم الشرعية  |v 050  |x 1319-0431 
856 |u 0311-050-179-003.pdf 
930 |d n  |p y 
995 |a +IslamicInfo 
999 |c 868226  |d 868226 

عناصر مشابهة