ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تداعيات انهيار أسعار النفط وحتمية التنويع الاقتصادي في الجزائر : تنمية القطاع السياحي كأحد الخيارات الاستراتيجية

العنوان بلغة أخرى: The Repercussions of the Collapse of Oil Prices and the Inevitability of Economic Diversification in Algeria : Developing the Tourism Sector as a Strategic Option
المصدر: مجلة الاقتصاد والتنمية البشرية
الناشر: جامعة لونيسي علي البليدة 2 - مخبر التنمية الاقتصادية والبشرية
المؤلف الرئيسي: حميدوش، علي (مؤلف)
مؤلفين آخرين: زهير، بوعكريف (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع16
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: جوان
الصفحات: 112 - 128
DOI: 10.35658/1445-000-016-009
ISSN: 2253-0827
رقم MD: 880106
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: All countries, without exception, have chosen the path of development, and they have achieved many developmental successes, and all states have suffered from economic crises, but there are countries have able to get out of by the lowest costs, and others have collapsed as a result, no doubt that the reasons for success and reasons for failure are varied, but they included in the followed development approach, thus; it is our duty to look in this article, why did Algeria undergo in its development career to collapse after all the collapse in oil prices? The answer is simple as the simplicity of the question, because it has adopted in the development on the initial raw material that it hasn’t the right to price it and it has subjected to external variables which Algeria has no control over them. So it is necessary now more than ever to look at ways of the national economy diversification, and in my opinion, one of the ways it is available in the tourism sector, since Algeria has the elements that it can employ to achieve the desired success.

اختارت جميع الدول دون استثناء طريق التنمية، وحققت الكثير من الدول النجاحات التنموية، وتعرضت جل الدول للازمات الاقتصادية، ولكن هناك دول استطاعت الخروج منها بأقل التكاليف، وأخري انهارت كنتيجة لذلك، ولاشك أن أسباب النجاح ودواعي الإخفاق متباينة، ولكنها متضمنة في نهج التنمية المتبع، وعليه فمن الواجب أن نبحث في مقالنا هذا لماذا تتعرض الجزائر في مسيرتها التنموية إلي الانهيار عقب كل هبوط في أسعار النفط؟ الجواب بسيط بساطة السؤال لأنها وبدون عبقرية اعتمدت في تنميتها علي مادة أولية خام لا تملك حتي الحق في تسعيرها، وتخضع لمتغيرات خارجية لا تتحكم الجزائر فيها، لذا من الضروري الآن أكثر من أي وقت مضي أن نبحث في سبل تنويع الاقتصاد الوطني، وفي تقديري أن أحد السبل المتاحة في ذلك هو القطاع السياحي لما تتوفر عليه الجزائر من مقومات تستطيع أن توظفها لذلك لتحقيق النجاح المرغوب.

ISSN: 2253-0827