ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر المناخ على زراعة محصول الشعير في إقليم الساحل الليبي

المصدر: المجلة الليبية للدراسات
الناشر: دار الزاوية للكتاب
المؤلف الرئيسي: بلق، مفيدة أبو عجيلة محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع13
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 143 - 159
ISSN: 2521-8395
رقم MD: 880532
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch, IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن أثر المناخ على زراعة محصول الشعير في إقليم الساحل الليبي. وأشارت إلى أن محصول الشعير يعد من أهم المحاصيل التي تزرع في ليبيا بشكل عام، ومنطقة الساحل بشكل خاص، ويحتل هذا المحصول المرتبة الأولى في التركيب المحصولي بالبلاد، فهو يشكل نسبة 79% من مساحة المحاصيل الحقلية، بينما تشكل باقي المحاصيل نسبة 21% من المساحة المحصولية. واستعرضت الدراسة عنصرين وهما، المساحات المزروعة والإنتاج، وأثر عناصر المناخ على الشعير. وخلصت الدراسة إلى أن للعناصر المناخية تأثير كبير على زراعة محصول الشعير وأهم هذه العناصر المناخ والأمطار ودرجة الحرارة والرطوبة والضوء والرياح، وتعد منطقة الجبل الأخضر أكبر المناطق مساحة بالنسبة لمساحة الشعير المزروعة ويرجع ذلك إلى كثرة الأمطار، أما بالنسبة لمعامل التوطن فإنه يشير إلى أن منطقة البطنان تأتي في المرتبة الأولى بمعامل توطن 1.34 تليها منطقة سرت والمرقب بمعامل توطن 1.24، 1.22 على الترتيب، أما من حيث الإنتاجية فتتفوق منطقة الزاوية على باقي المناطق بإنتاجية مقدارها 13.6 قنطار/هكتار. وقدمت الدراسة عدد من التوصيات التي يمكن أخذها في الاعتبار لزيادة إنتاج وإنتاجية محصول الشعير في إقليم الساحل الليبي ومنها، توعية المزارعين باختيار أنواع جيدة من البذور، ومراعاة ظروف مناخ الإقليم عند اختيار ميعاد الزراعة والحصاد تبعًا لاحتياجات المحصول في مراحل نموه المختلفة. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018 

ISSN: 2521-8395