ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







فاعلية برنامج تعليم إلكتروني قائم على المعامل الافتراضية في تنمية التحصيل لطلاب المرحلة الثانوية الفنية في مقرر التبريد بجمهورية مصر العربية

المصدر: دراسات تربوية واجتماعية
الناشر: جامعة حلوان - كلية التربية
المؤلف الرئيسي: إسماعيل، فاطمة صلاح أبو سريع (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الشيخ، محمد نجيب (م. مشارك), عبدالهادي، محمد سلامة (م. مشارك), بريشة، أيمن محمد مفتاح (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج22, ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 119 - 142
رقم MD: 882703
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعتبر دائرة التبريد بالامتصاص من الأنظمة الموفرة للطاقة بشكل كبير حيث تعتمد في تشغيلها على الطاقة الحرارية مثل الطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة الحرارية وبالرغم من مميزات دائرة التبريد بالامتصاص العملية وأهميتها في مجال التبريد الحديث وخاصة في مصر والوطن العربي إلا أنه: (1) لا يمكن تدريسها جيدا بالطرق التقليدية مثل السبورة والكتاب المدرسي، (2) عدم توفر الإمكانيات المعملية في المدارس لتكلفتها الباهظة، (3) خوف المعلمين من تلف الماكينات أو حدوث عطل بها وبالتالي عدم تشغيلها للطلاب في حالة توفرها. وبناءا عليه تم تصميم معمل تبريد افتراضي لتعلم دائرة التبريد بالامتصاص ودراسة أثره على طلاب المدارس الثانوية الثلاث والخمس سنوات الفني والصناعي، وذلك لرؤية مدى أهمية المعامل الافتراضية في تعلم دائرة التبريد بالامتصاص. وقد تم تقسيم الطلاب إلى مجموعتين وهما مجموعة ضابطة تدريس بالطرق التقليدية وهي السبورة والكتاب المدرسي ومجموعة تجريبية تتعلم بأسلوب المعامل الافتراضية، وتم عمل اختبار للطلاب، وأظهرت النتائج ارتفاع متوسطات الدرجات التي حصل عليها طلاب المجموعة التجريبية في القياس البعدي للاختبار التحصيلي مقارنة بالمجموعة الضابطة، حيث نجد أن متوسط درجات الطلاب في الاختبار القبلي (16.50) أي ما يعادل (25%) من النهاية العظمى للاختبار، بينما متوسط درجات الطلاب في الاختبار البعدي (41.9) أي ما يعادل (95%) من النهاية العظمى للاختبار. وهذا يعني أن المجموعة التجريبية التي تتعلم باستخدام المعمل الافتراضي بها 94% من الطلاب حصلوا على تقدير امتياز في الاختبار البعدي، أما بالنسبة إلى المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة التقليدية بها 13% فقط حصلوا على امتياز في الاختبار البعدي، نستنتج مما سبق أن التعليم بنظام المعامل الافتراضية قد يتغلب على مشكلة عدم توافر الأدوات والمواد اللازمة لتنفيذ التجارب العملية حيث تعتبر بيئة تفاعل نشطة، لذلك نستخلص من الدراسة أنه لابد من تطبيق أسلوب المعامل الافتراضية في تدريس المواضيع المتقدمة وكذلك أجزاء المناهج العملية التي يصعب فهمها عند الطلاب وتعلمها بالطرق التقليدية.

عناصر مشابهة