ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مفهوم السياق في نظرية النظم عند عبدالقاهر الجرجاني

المصدر: مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس
الناشر: جامعة سيدى محمد بن عبدالله - كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس
المؤلف الرئيسي: فريحات، مريم جبر محمود (مؤلف)
المجلد/العدد: ع2
محكمة: نعم
الدولة: المغرب
التاريخ الميلادي: 2016
الصفحات: 53 - 65
ISSN: 2508-9919
رقم MD: 905227
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

73

حفظ في:
المستخلص: "هدف البحث إلى التعرف على مفهوم السياق في نظرية النظم عند عبد القاهر الجرجاني. وأوضح البحث مفهوم النظم والسياق في اللغة، فالنظم هو التأليف وضم شيء إلى شيء آخر، أما السياق فهو مأخوذ من الجذر اللغوي (س و ق). كما كشف عن مكانة السياق في نظرية النظم، فالنظم عند الجرجاني يعنى الألفاظ ومعانيها وعلاقاتها السياقية، فلا يقتصر حسن التعبير وبلاغته فقط على الألفاظ المنفردة، وإنما يتجلى حسن اللفظة وبلاغتها إذا وقعت في سياق ما. وتطرق البحث إلى البلاغة والفصاحة وصلتها بالسياق، حيث أن بلاغة الكلام وفصاحته يحكم عليها من ارتباطها بغيرها فهذه الفكرة تلتقي مع فكرة السياق تماما التي عبر عنها الجرجاني بالنظم، والتي تخضع لقانون النحو، فنحكم على فصاحة الكلام وبلاعته عبر السياق الذي ورد فيه. كما أشار إلى السياق بين اللفظ والمعنى، حيث أن للسياق دورا هاما في الكشف عن معاني الألفاظ فلا تظهر قيمة اللفظة وحدها، وإنما يظهر معناها عن طريق النظم وترتيب الكلام وفق ترتيب معانية بالنفس. وناقش البحث النظم (السياق) وصلته بالنحو، حيث أكد الجرجاني إن الصحة النحوية شرط جوهري لسلامة النظم، فالكلام لا يكون من جزء واحد، فلابد من أن يكون مسندا ومسند إليه، فالنظم ليس سوى أن تضع كلامك الوضع الذي يقتضيه علم النحو. وختاما فإن ربط السياق بالمعني النحوي يعد من أعظم ما توصل إليه الجرجاني، فالإسناد والتقديم والتأخير والفصل والوصل كلها تحدث سياقات متعددة، ذات دلالات مختلفة مما يضفي على اللغة طابع المرونة، والاتساع، وابتكار الجمل والتراكيب المتعددة التي يتوافق معناها، أو يختلف، وهذا دليل على مرونة اللغة وتطورها بنفسها من خلال تراكيبها المتباينة وألفاظها ومعانيها. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021"

ISSN: 2508-9919