ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نطاق التزام الطبيب بإعلام المريض بالمخاطر الطبية: دراسة مقارنة

المصدر: مجلة الأمن والقانون
الناشر: أكاديمية شرطة دبي
المؤلف الرئيسي: جراد، أحمد بلحاج (معد)
المجلد/العدد: مج25, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الإمارات
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: يناير
الصفحات: 175 - 215
DOI: 10.54000/0576-025-001-004
ISSN: 2520-5366
رقم MD: 919171
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo, EcoLink
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التزام الطبيب بإعلام المريض | المخاطر الطبية | الغرر العلاجي | التدخلات الطبية | الحرمة الجسدية للمريض | الوصاية الطبية
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: In light of the frequent technological developments on equipment and machinery for diagnostic and treatment work and successive discoveries resulting from biomedical research, and the accidents that may result from them, often inflicting unfamiliar harms to patients, and in view of the aforementioned medical data of the growing public knowledge of basic data related to many aspects of access to the medical information, it was necessary to move the nature of the relationship between the doctor and patient from sheer medical treatment to a progressive partnership in making the appropriate decision for medical intervention according to the health status of the patient, which necessitates his insight into the reality of his condition immediately and in the future and the interventions required significant risks may surround that. On the one hand, the principle of infallibility of the body requires that the body of the human being can only be touched after its informed consent, on the other hand, the practice of the medical profession requires a minimum of legal security in order to take the initiative and develop diagnostic and treatment methods in accordance with the responsibility that the technical side of the doctor overcomes his humanitarian obligations. While the rest of the legal experiences, their contributions ranged between the inclusion of medical risks within the scope that should be communicated without specifying their characteristics, or the reluctance to adopt general rules that define the scope of these risks leaving the judiciary with freedom of jurisprudence, which indicates the difficulty of getting rid of the legacy of medical treatment as is the case with Tunisian law. This situation prompted the suggestion of an expected scope for the risks that should be communicated in accordance with what guarantees at least minimum limits for respecting the physical inviolability of the patient, takes into account the privacy assumptions and the adaptation required for this scope.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc. 2018

إزاء التطورات التكنولوجية المتواترة والطارئة على المعدات والآلات المخصصة لأعمال التشخيص والعلاج والاكتشافات المتعاقبة الناجمة عن أبحاث الطب الحيوي وما قد يترتب عنها من حوادث تلحق في الغالب أضرارا غير مألوفة بالمرضى، ونظرا لما سبق هذا المعطى الطبي من تنامي إلمام العامة بالمعطيات الأساسية المتعلقة بالعديد من جوانب النفاذ للمعلومة الطبية، كان من اللازم الانتقال بطبيعة العلاقة بين الطبيب ومريضة من الوصاية الطبية المطلقة إلى الشراكة التدرجية في اتخاذ القرار الملائم للتدخل الطبي وفقا للحالة الصحية للمريض، والتي تستوجب تبصيره بحقيقة حالته في الحال وفي المآل وما تتطلبه من تدخلات قد تحيط بها مخاطر معتبرة، فمن جهة يقتضي مبدأ معصومية الجسد أنه لا يمكن المساس بجسد الذات البشرية إلا بعد موافقتها المستنيرة، ومن جهة أخرى تتطلب ممارسة المهنة الطبية حدا أدنى من الأمان القانوني بما يكفل أخذ المبادرة وتطوير سبل التشخيص والعلاج وفقا لمسؤولية تغلب الجانب الفني للطبيب على تعهداته الإنسانية. لذا كان من اللازم البحث عن معادلة بين هذين المتطلبين، وكان فقه القضاء الفرنسي سباقا في أخذ المبادرة غير أن اجتهاداته لم تستقر على نطاق محكم قادر على تحديد مدقق للمخاطر الواجب الإعلام عنها ما كان حافزا للمشرع الفرنسي للتدخل سعيا منه لإعادة ترتيب المعادلة، في حين أن بقية التجارب القانونية تراوحت إسهاماتها بين إدراج المخاطر الطبية ضمن نطاق واجب الإعلام دون تحديد لخصائصها، أو الإحجام عن إقرار قواعد عامة تحدد نطاق هذه المخاطر تاركة للقضاء حرية الاجتهاد ما يدل على صعوبة تخلصها من إرث الوصاية الطبية كما هو الشأن بالنسبة للقانون التونسي، وكانت هذه الوضعية دافعا لاقتراح نطاق مأمول للمخاطر الواجب الإعلام عنها وفق ما يكفل على الأقل من حدود دنيا لاحترام الحرمة الجسدية للمريض وما يراعي الفرضيات الخصوصية وما تتطلبه من تطويع لهذا النطاق.

ISSN: 2520-5366

عناصر مشابهة