ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور العلماء في تقديم المشورة للسلطان صلاح الدين الأيوبي (567 - 589هـ / 1171 - 1193م)

المصدر: مجلة جامعة كركوك للدراسات الإنسانية
الناشر: جامعة كركوك
المؤلف الرئيسي: ميرزا، أحمد ميرزا (معد)
المجلد/العدد: مج9, ع1
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2014
الصفحات: 225 - 244
DOI: 10.32894/1911-009-001-009
ISSN: 1992 - 1179
رقم MD: 923822
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هناك أمثلة عديدة من التاريخ القديم والحديث لرؤساء وقادة، اتخذوا مجموعة صالحة من المستشارين، ليستفيدوا منهم في الوصول إلى حقيقة أمور البلاد والعباد، الداخلية منها والخارجية وعلى كل المستويات، فتوصلوا بوساطتهم إلى الرأي الصحيح، وعلى أساسها أصدروا قرارات صائبة، فنعم بلادهم بالاستقرار والصلاح والتقدم، وكان صلاح الدين الأيوبي (567-589هـ/ 1174-1160م) أحد القادة الذين يستشير العلماء الثقاة في عصره، وكانت مشورته لهم أحد أهم عوامل انتصاراته. وما انتصار صلاح الدين على الغزاة الصليبين، ومن ثم إعادة مصر إلى أحضان الدولة العباسية بعد أن كانت خاضعة للحكم الفاطمي، وغيره الكثير، الا ثمرة من ثمار تلك المشاورات التي كان يجريها مع أولئك المستشارين، ومثال ذلك الاختيار بين هدم مدينة عسقلان في سنة (597هـ/1184م) مخافة احتلالها من قبل الصليبين، واتخاذها قاعدة، يهاجمون منها المسلمين، أم إبقائها، فاستشار مستشاريه، فكان رأيهم أن يخربوها، ففعله على الرغم من حبه الشديد لتلك المدينة، وكان قرارا صائبا. من أبرز مستشاريه: عيسى الهكاري، والقاضي الفاضل، والقاضي ضياء الدين الشهرزوري، وغيرهم وكان من أسباب نجاح صلاح الدين على المستوى السياسي والعسكري والاداري، انه لم يتخذ القرارات من نفسه وإنما كان له مجالس يستشيرهم، فالمشاورة اهم، ضمانات النجاح للقادة في الماضي والحاضر وكذلك المستقبل.

There are many examples of ancient and modern history of heads of state and leaders, who have valid group of advisers, to benefit from them in access to the fact, (including internal and external, etc.., ( pursued to correct opinion and on the basis of which issued right decisions, their country blessing stability and progress, the Salahaddin (567_589A.H/ _1160 1174 A.D) was one of those leaders who had been consulting trusted scholar in his era, the advice to them is one of the most important factors of his victories. Salahaddin s victory over the invaders crusade, and then he returning Egypt to the embrace of the Abbasid Empire after it was ruled by the Fatimid, were and other a lot, but the fruits of those consultations. For example, the choice between the destruction of the city of Ashkelon in the year (597A.H/ 1184A.D) for fear of its occupation by crusade, and taking a base, from which to attack Muslims, or keep them consulted his advisers, he considered sabotaging it, and he did it despite his love of that city, and it was the right decision. The most prominent advisors Isa Alhakari ,Qazi al-Fadil, Qazi Thiaaddin alshahrazori and others. .The reasons for the success of the Salahaddin at the political level, military rules and regulations, is that he did not take the decisions of himself, but he had to consult by advisors. Consultation is the most important guarantees of succee for leaders in the past, the present and the future.

ISSN: 1992 - 1179