ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ملامح الشخصية المصرية في أعمال الفنان عمر النجدي المتأثره بجماليات التراث الشعبى لإثراء تصميم طباعة المعلقات النسجية الطباعية

العنوان بلغة أخرى: Features of Egyptian Personality in OMAR AL NAGDI'S Works that was Affected by the Aesthetics of Folklore to Enrich the Field of Designing & Printing Textile Hangs
المصدر: مجلة العمارة والفنون والعلوم الإنسانية
الناشر: الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية
المؤلف الرئيسي: الهادي، هدى عبدالرحمن محمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: رضوان، أمل السيد محمد (م. مشارك), عزام، رأفت حسن مرسي (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع12
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 692 - 714
DOI: 10.12816/0048984
ISSN: 2356-9654
رقم MD: 924110
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الفنان عمر النجدي | التراث الشعبى | تصميم طباعة المعلقات النسجية
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

106

حفظ في:
المستخلص: Omar El-nagdi is one of the most popular artists in Egypt & Middle East , also he is the only Arabian artist that an independent museum in Paris was dedicated to him . This wasn't done by coincidence , he is the artist who created more than a half century and still creating , He dived deep in his local until he reached to the global , he liked his eastern with his whole mind and moved the west surprisely to him . During the research , Omar El-nagdi way was shown since his artistic start that ensure his Egyptian identification , the popular and Islamic school was the most important period that made his thought and his view , it is the period in which he discovered the life contradictions between the country-side and the city , checked with his eyes the vocabularies , symbols and special fine relations for each environment so as to make its thought , philosophy, heritage , stories , legends and ambience his the first teacher .The research ensured that he is a popular honest Egyptian artist who proud of his heritage and the arts of his eastern country . In addition to that his modernization faith, continuous experience and his conduct on what is new in the art, so his works indicate conscious inspiration in performance and expression which make Omar El-nagdi one of the the columns of the Modern Egyptian fine arts, he keeps his resume in his all works that helps in making modern fine movement since the fifties. After that the research study the artistic personality and analytic for some popular examples from the artist Omar El-nagdi works that act the popular heritage by creating printed designs to enrich the field of printing textile hangs clothes which carry the descriptions of the identification and the contemporary . The study recommended that it is necessary for the researchers in the field of the fine arts to deep in studying the philosophy, view and ways of the pioneers of the Egyptian artists, also how they treat with the elements and foundation of the art with self-view and identification mixed with the foundations and bases of the modern art to benefit from that in the different fields of the fine arts and the designing.

عمر النجدي واحدا من أبرز فناني مصر والشرق الأوسط وهو أيضا الفنان العربي الوحيد الذي خصص له متحفا مستقلا لأعماله في باريس. وليس هذا من قبيل المصادفة فهو الفنان الذي أبدع ولا يزال لأكثر من نصف قرن، غاص عميقا في )محلته( فجاءته )العالمية( وهو من عشق )شرقيته( حتي النخاع، فهرول إليه )الغرب( مندهشا ومبهورا. ومن خلال البحث اتضح أسلوب عمر النجدي منذ بدايته الفنية التي تؤكد على هويته المصرية وأن أهم فترة شكلت فكره ورؤيته الخاصة كانت المدرسة الشعبية والإسلامية وهي الفترة التي أخذ يكتشف فيها متناقضات الحياة بين الريف والمدينة ليفحص بعينه المفردات والرموز والعلاقات التشكيلية الخاصة بكل بيئة ليتخذ من فكرها وفلسفتها وموروثها وقصصها وأساطيرها وأجوائها المعلم الأول. وهو ما أكده البحث بأنه فنان مصري متميز وصادق يعتز بتراثه وبفنون بلاده الشرقية. كما كان إلي جانب ذلك إيمانه بالتحديث وخبرته المستمرة واطلاعه علي كل ما هو حديث في الفن، فكانت أعماله تدل عل الاستلهام الواعي مع الفطرة في الأداء وتلقائية التعبير مما جعل عمر النجدي أحد أعمدة الفن التشكيل المصري الحديث حيث احتفظ بذاتيته في كل أعماله التي ساهمت في وضع لبنات الحركة التشكيلية الحديثة منذ الخمس سنوات. وقد توصل البحث بعد دراسة الشخصية الفنية والتحليل الفني لنماذج مميزة من أعمال الفنان عمر النجدي التي تحمل التراث الشعبي من ابتكار تصميمات طباعية لإثراء مجال طباعة أقمشة المعلقات النسجية تحمل صفات الهوية والمعاصرة. وقد أوصت الدراسة أن من الضروري للباحثين في مجال الفن التشكيلي من التعمق في دراسة فلسفة ورؤية وأساليب رواد الفنانين المصريين وكيفية تعاملهم مع عناصر وأسس الفن برؤية وهوية ذاتية ممتزجة بأسس وقواعد الفن الحديث للاستفادة من ذلك في شتي مجالات الفن التشكيل والتصميم.

ISSN: 2356-9654