ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







جولة في حديقة التعريس قراءة في متن رحلي

العنوان المترجم: A tour of the garden was read in a mural
المصدر: مجلة أمل
الناشر: محمد معروف
المؤلف الرئيسي: زيادي، أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج25, ع50
محكمة: لا
الدولة: المغرب
التاريخ الميلادي: 2018
الصفحات: 128 - 135
ISSN: 1113-7967
رقم MD: 931920
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, AraBase, EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

3

حفظ في:
المستخلص: استعرضت الورقة جولة في حديقة التعريس، قراءة في متن رحلي. وبينت أن أهم ما يميز هذه الرحلة كونها أول مسامرة ألقيت في نادي المسامرات المستحدث في المغرب، ولا شك أن ما تلا إلقاءها من مناقشات وانطباعات قد يكون أغناها وجلاها، وربما تطلب من كاتبها مراجعتها وتقويمها قبل طبعها كتاباً. ثم ذكرت أن للرحلة عنوانان أولهما معتمد في صفحة الغلاف هو" المسامرة المسماة بحديقة التعريس في بعض وصف ضخامة باريس" والثاني مستدرك في الختام هو: الغصون الكاسية، بأزهار وصف الديار الباريسية. وأوضحت الورقة أن هذه الرحلة تقع في متن سبع وعشرين صفحة واستطراد في الإشادة بأعمال فرنسا الحامية في المغرب في ثلاث صفحات، وكلمة المصحح محمد ابن محمد البكاري في ثلاث صفحات، وقد حليت الصفحة الداخلية للرحلة بعد العنوان بأبيات شعرية للمصحح ضمنها التاريخين الهجري والميلادي، وفي خطبة الكتاب تحدث المؤلف عن حكمة السفر وفوائده، ثم تعرض لأهمية المسامرات الليلية، وبعد ذلك أطلق لقمة العنان في الحديث المفصل والممنهج عن مدينة باريس، بدءاً من تشخيص كيفية النطق باسمها كما ينطقها أهلها. واستعرضت الورقة أحداث الرحلة موضحة أن المؤلف أعطى فيها نبذة عن تاريخ باريس منذ النشأة إلى زمن كتابة الرحلة، فذكر أن اسمها القديم قبل الميلاد هو لوكتيس، وأن كولوفس اتخذها في القرن التاسع الميلادي مقر ملكه، وأن فيليب أوجيست زادها تنميقا. واختتمت الورقة ذاكرة ما قاله المؤلف في خاتمة الرحلة:" سادتي، ولما تمت هذه المسامرة سميناها (الغصون الكاسية: بأزهار وصف الديار الباريسية)، وشفعناها بقصيدة تعرب عما لها من الفخامة والجمال، على وجه الإجمال". كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 1113-7967

عناصر مشابهة