ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دراسة مقارنة لعمائر المهندس سنان فى قونية والقاهرة : تطبيقا على مسجد السليمية فى قونية 975 هـ. / 1567 م. ومسجد سنان باشا ببولاق 979 هـ. / 1571 م.

المصدر: مجلة كلية الآثار
الناشر: جامعة جنوب الوادي - كلية الآثار بقنا
المؤلف الرئيسي: عبداللطيف، محمد أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع6
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2011
الشهر: يوليو
الصفحات: 233 - 276
رقم MD: 933779
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: كانت بداية دولة سلاجقة الروم في عام 470 ه/ 1077 م حينما قام ملكشاه بتعيين سليمان بن قتلمتش بن ألب أرسلان واليا على البلاد التي فتحها السلاجقة في آسيا الصغرى، فوضع سليمان يده على ولايتي قونية وأزنيق، وتعتبر دولة سلاجقة الروم أطول دول السلاجقة عمرا، فقد ظلت تحكم هذه البلاد حتى سقطت في عام 707 ه / 1307 م على يد الأتراك العثمانيين (1)، وقد إتخذ ملوك سلاجقة الروم من مدينة قونية عاصمة لهم، ولذلك أصبحت مركز إهتمامهم ورعايتهم، فأقاموا بها كثير من المنشآت والعمائر، وهي تشتهر بالكثير من الآثار المتنوعة مثل بقايا القصور الملكية والعديد من الجوامع والمدارس السلجوقية، ومن أبرزها مسجد علاء الدين 550 ه/ 1155 م، مسجد أردم شاه (في النصف الأول من القرن 13 م)، مدرسة صرجالي 640 هـ/ 1242 م، مدرسة كتشوك قره طاي 646 هـ/ 1248 م، مدرسة أنجه منار 663 م/ 1265 م، وكذلك قبة ضريح مولانا جلال الدين الرومي 799 م/ 1397 م. (2). وعندما نشأت دولة الأتراك العثمانيين الذين كونوا إمبراطورية كبيرة سيطرت على معظم بلاد آسيا الصغرى بالإضافة إلى ما ورثوه من دولة سلاجقة الروم في الأناضول وبعض البلاد العربية، فقد استمرت الدولة العثمانية في الفترة من (680 – 1342 ه/ 1281 – 1923 م). (3)، وفي هذه الأثناء ظلت أيضا مدينة قونية تنال قسطا كبيرا من اهتمام كثير من سلاطين الدولة العثمانية الذين وصل في عهودهم تطور فن المعمار التركي إلى قمته وعظمته، والتي ظهر فيها أيضا كثير من المعماريين والمهندسين البارعين وأبرزهم جميعا المعماري سنان باشا الذي عاصر حكم عدد من السلاطين العثمانيين وكان يحظى لديهم بمكانة متميزة لما تمتع به من سمعة طيبة وبراعة في عدة مجالات كالسياسة والعسكرية وأيضا في فن البناء والمعمار. (4). وكان من بين هؤلاء السلاطين العثمانيين السلطان سليم الثاني (974 – 982 ه/ 1566- 1574 م) (5)، الذي صمم له المهندس سنان مسجد السليمية في قونية عام 975 ه/ 1567 م (6)، ثم قرر بعدها السلطان سليم الثاني تعيين سنان باشا واليا على مصر لفترتين الأولى منذ 24 شعبان سنة 975 ه حتى 13 جمادي الأولى سنة 976 ه/ 23 فبراير 1567 م حتى 5 نوفمبر 1568 م، أما الفترة الثانية منذ 10 صفر سنة 979 هـ حتى آخر ذي الحجة سنة 981 هـ/ 5 يوليو سنة 1571 م حتى 4 مارس 1573 م. (7)، والفترة والثانية هي التي أقام فيها مسجده في حي بولاق بالقاهرة وذلك عام 979 ه/ 1571 م. ونظرا لقرب الفترة الزمنية بين إنشاء سنان باشا لمسجد السليمية بقونية عام 975 ه/ 1567 م، ومسجده في بولاق بالقاهرة 979 هـ/ 1571 م، والتي لم تزد عن أربع سنوات فإننا نجد تشابها كبيرا بين المسجدين في العناصر الأساسية التي تتمثل في التخطيط المعماري والبناء والزخارف الفنية، ويختلف كل منهما في بعض التفاصيل البسيطة. (8) ويعد مسجد سنان باشا ببولاق امتدادا لطرز عمائر قونية الدينية خارج حدود تركيا مما يظهر مدى تأثيرها في عمائر البلاد التي تبعت الدولة العثمانية في تلك الحقبة التاريخية الهامة.

Seljuk State was the beginning of the Romans in the year 470 AH / 1077, when he set the Malikshah Guetlmich bin Suleiman bin Alp Arslan and the ruler of the country, which opened the Seljuks in Asia Minor, Solomon he put his hand on the states of Konya and Iznik, The Roman State Seljuks Seljuks longer-lived states, they, have been governing this country until it fell in 707 AH / 1307 by the Ottoman Turks (1) Seljuq kings have been taken from the Roman city of Konya their capital, and therefore became the center of their attention and care, setting out many of the facilities and buildings, It is famous for its many diverse effects, such as the remains of royal palaces and many of the Seljuk mosques, schools, and most notably Aladdin Mosque 550 AH / 1155, Erdem Shah mosque (in the first half of the 13 th century AD), School Srjaly 640 AH / 1242, School of Nagorno-tay Kchuk 646 AH / 1248, Inge Manar School 663 AH / 1265, as well as the Dome of the Mausoleum of Mevlana Jalaluddin Rumi, the 799 AH/ 1397.(2) When the state created the Ottoman Turks who formed a great empire that ruled most of the countries of Asia Minor as well as inheritance of the Seljuk State Romans in Anatolia and some Arab countries, has continued the Ottoman Empire in the period from (680 - 1342 AH / 1281 - 1924 AD). (3), In the meantime, the city of Konya has been also gain a great deal of interest in many of the Sultans of the Ottoman royal family, who arrived in the evolution of Turkish architecture to its peak and greatness, Which appeared also many architects, engineers, skilled and most prominent of all architect Sinan Pasha, who witnessed the rule of a number of Ottoman sultans and used to enjoy their privileged position to enjoy its good reputation and craftsmanship in various fields Calceasp, military, and also in the art of construction and architecture. (4) Among these Ottoman Sultans Sultan Selim II (974-982 AH / 1566-1574 AD) (5), who designed his engineer Sinan Selimiye Mosque in Konya in 975 AH / 1567 (6), He then decided after the Sultan Selim II appointed Sinan Pasha, ruler of Egypt for two terms the first since 24 Shaaban 97 5 e until 13 May the first year 976 AH / February 23, 1567 until November 5, 1568, while the second period since 10 Safar 979 AH until the end of Dhul Hijjah 981 AH / 5 To July 1571 until March 4, 1573. (7), and the second period that set up the mosque in the district of Bulaq Cairo, in 979 AH /1571. Because of the proximity of the time period between Inchaeadsnan Pasha Mosque Selimiye Bakonip in 975 AH / 1567 CE, in his mosque in Cairo Bulaq 979 AH / 1571, Which do not exceed four years, we find great similarity between the two mosques in the basic elements of which are represented in architectural planning, construction and artistic decorations, and each differs in some minor details. (8) The Mosque of Sinan Pasha Bulaq extension of model? Konya religious groves outside the borders of Turkey, which shows how its influence in the groves of the country which followed the Ottoman state in these important historic era.

عناصر مشابهة