ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







المشكلات التي تواجه أسر الأطفال المصابين بأمراض التمثيل الغذائي الوراثية ودور الخدمة الاجتماعية في التعامل معها

العنوان بلغة أخرى: Problems Facing Families of Children with Inherited Metabolic Diseases and the Role of Social Work in Dealing with Them
المؤلف الرئيسي: العلوية، سارة بنت سعيد بن سالم (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الشربيني، محمد محمد كامل (مشرف), عثمان، عبدالرحمن صوفي (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2017
موقع: مسقط
الصفحات: 1 - 143
رقم MD: 947542
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة السلطان قابوس
الكلية: كلية الاداب والعلوم الاجتماعية
الدولة: عمان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

269

حفظ في:
المستخلص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على المشكلات التي تواجه أسر الأطفال المصابين بأمراض التمثيل الغذائي الوراثية في الجوانب الاجتماعية والنفسية والاقتصادية، كما هدفت إلى الخروج بمقترح لدور الأخصائي الاجتماعي الطبي في التعامل مع المشكلات التي تواجهها هذه الأسر. اعتمدت هذه الدراسة الوصفية على منهج المسح الاجتماعي بالعينة العمدية لأسر الأطفال المصابين بأمراض التمثيل الغذائي الوراثية، والمسح الاجتماعي الشامل للأطباء المعالجين لأمراض التمثيل الغذائي الوراثية والأخصائيات الاجتماعيات بقسم صحة الطفل في مستشفى جامعة السلطان قابوس، وقد تم استخدام الاستبانة كأداة لجمع المعلومات من أسر الأطفال المرضى وعددهم (٧٨) أسرة، إلا أنه تم تلقي الاستجابات من (٦٢) أسرة، واستخدم دليل مقابلة مع الأطباء وعددهم (٢) ومع الأخصائيات الاجتماعيات وعددهن (٢). وتمت معالجة البيانات إحصائيا باستخدام المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية. أشارت أبرز نتائج الدراسة في ما يتعلق بالجانب الاجتماعي أن 37% من المبحوثين أجمعوا على أن الطفل المصاب يستحوذ على اهتمام والديه أكثر من إخوته الأصحاء، وأجاب 3٨,٧%‏ منهم بأن علاقاتهم الاجتماعية ببعض الأصدقاء انقطعت بسبب الانشغال برعاية الطفل المصاب، وفي الجانب النفسي عبر 70.9% من إجمالي العينة عن إنهم يشعرون بالحزن عند التفكير بمستقبل الطفل المصاب، وأشار 41.9 منهم أنهم ينزعجون من نظرة الآخرين تجاه طفلهم المصاب، كما أجمع 45% من المبحوثين على أن الظروف المادية لأسرهم لا تسمح بتوفير أغلب احتياجات طفلهم المصاب. خرجت الدراسة بمقترحات عدة منها: أهمية تطبيق الفحص المبكر للمواليد عن أمراض التمثيل الغذائي الوراثية في المجتمع العماني، والعمل على توفير الاحتياجات الخاصة بالأطفال المصابين بهذه الأمراض وأهمها الأغذية قليلة البروتين والبرامج التأهيلية والتعليمية المناسبة لحالاتهم، كذلك أهمية إجراء مزيد من الدراسات في الجوانب الاجتماعية والأسرية للمصابين بهذه الأمراض.