ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التربية الإعلامية لمواجهة العنف اللاوعي ضد المرأة في الفضاء الافتراضي : إشكاليات بين الشرعنة والتشيء

العنوان بلغة أخرى: Media Education To Confront Unconscious Violence Against Women In Virtual Space : Problems Between Commodity And Construction
المصدر: مجلة دراسات وأبحاث
الناشر: جامعة الجلفة
المؤلف الرئيسي: أم الرتم، سحر (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عواج، سميرة (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع33
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 756 - 768
DOI: 10.35157/0578-000-033-060
ISSN: 1112-9751
رقم MD: 950354
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, AraBase, EcoLink, IslamicInfo, EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
العنف | العنف الرمزي | مواقع التواصل | التربية الإعلامية | الفضاء الافتراضي | Violence | Symbolic Violence | Communication Sites | Media Education | Virtual Space
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

112

حفظ في:
المستخلص: The aim of this study is to review the subject of media education and its importance in confronting the symbolic and unconscious violence practiced against women across various social networks, especially in light of a highly publicized media globalization. The visual media promotes a culture of violence in particular against women derived from the value system And the most negative and backward, and provides a picture that is an extension of the social violence against it. Also, those who prepare such a culture conscientiously or without consciously dedicate a inferior view of women as a special dimension in traditional culture without trying to understand and review its contents. Through the analytical study, we found that social media users are unaware that their publications and virtual interactions can generate symbolic violence against women, which requires the adoption of media literacy skills to create a new generation capable of dealing with the media as future and producers

تهدف هاته الدراسة إلى استعراض موضوع التربية الإعلامية ومدى أهميتها في مواجهة العنف الرمزي اللاواعي الممارس ضد المرأة عبر مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا في ظل عولمة إعلامية تهيمن عليها الصورة بشكل كبيرة جدا، حيث يروج الإعلام المرئي ثقافة العنف بصورة خاصة ضد المرأة يستمدها من منظومة القيم ومن أكثرها سلبية وتخلفاً، ويقدم صورة تعتبر امتداداً للعنف الاجتماعي الممارس ضدها. كما أن القائمين على إعداد مثل هذه الثقافة يكرسون بوعي أو بدونه نظرة دونية للمرأة كبعد ذي خصوصية في الثقافة التقليدية من دون محاولة لفهم وإعادة النظر في مضامينها، والعمل على تطويرها والتخفيف من حدتها. وتوصلنا من خلال الدراسة التحليلية إلى غياب الوعي لدى مستخدمي الشبكات الاجتماعية، بان منشوراتهم وتفاعلاتهم الافتراضية من شأنها أن تولد عنف رمزي ضد المرأة، مما يتطلب ضرورة تبني مهارات وأساليب التربية الإعلامية لإنشاء جيل جديد قادر على التعامل مع وسائل الإعلام كمستقبلين ومنتجين.

ISSN: 1112-9751