ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مظاهر الحياة الاجتماعية في المغرب الإسلامي خلال العهد المرابطي

المصدر: مجلة مدارات تاريخية
الناشر: مركز المدار المعرفي للأبحاث والدراسات
المؤلف الرئيسي: أحمد، زينب محمد حامد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س1, عدد خاص
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: أفريل
الصفحات: 110 - 127
ISSN: 2676-1939
رقم MD: 966943
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
المغرب الإسلامى | الدولة المرابطية | العادات والتقاليد | الحياة الاجتماعية | Islamic Maghreb | Almoravid State | Customs and Traditions | Social Life
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

50

حفظ في:
المستخلص: During the fourth century AH, in general and in Greater Morocco in particular, the Islamic Maghreb witnessed a prosperous period, which was considered one of the most fertile periods of its life, since the Almoravids left from the Sahara and took control of Morocco and Andalusia after the elimination of the Zenat Princedoms in Morocco and the states of dominations in the Andalusia. This two periods witnessed a well developed situation in the domain of sociological and economical once as a results of the security and stability they offered, after repelling internal and external dangers. In this context, the Almoravid State emerged in the social field with a state of class differentiation, with several new layers, whether masked people and spread in many cities of Morocco, which represent the ruling class with a comfortable social status (power / wealth). Beside the social ethnicities like barbers, which represent the vast majority of the population who established the Elmoravid Country. The Arabs have participated in the establishment of the region since the beginning of the Islamic conquests this country. The people of the non-believer also lived alongside with other classes of society under the protection of the Authority. Then the Jewish community has become richer. Despite the claims of some Western historians that they were persecuted in the era of ElMoravid. This mosaic of different social classes produced a variety of customs and traditions from one region to another which had a great impact on the society and left its mark as clear as the celebrations in Morocco, as well as the customs associated with the daily life of the population, in addition to the social facilities that were spread during that period, all of that represented an image of a society composed of human beings that differ linguistically, ethnically and religiously

شهد المغرب الإسلامي خلال القرن الرابع الهجري عامة والمغرب الأقصى على وجه الخصوص، فترة مزدهرة اعتبرت من أخصب فترات حياته، منذ انا خرج المرابطين من الصحراء واستيلائهم على المغرب ثم الأندلس بعد القضاء على الإمارات الزناتية في المغرب ودول الطوائف في الأندلس فعرفت العدوتين حالة من التحسن الاجتماعي وأيضا الاقتصادي نتيجة توفيرهم للأمن والاستقرار في العدوتين بعد صدها للأخطار الداخلية والخارجية. وفي هذا المضمار خلال قيام الدولة المرابطية قد ظهر في الميدان الاجتماعي بوجود حالة من التمايز الطبقي، وذلك بوجود عدة طبقات جديدة، سواء الملثمين انتشرت في العديد من مدن المغرب والتي تمثل الطبقة الحاكمة التي تتميز بوضع اجتماعي مريح (السلطة /الثراء)، إلى جانب الفعاليات الاجتماعية كالبربر التي تشكل الغالبية العظمى من السكان الذين تأسست على أيديهم دولة المرابطين، وقد شاركهم العرب في الإقامة بالمنطقة منذ أن بدأت الفتوحات الإسلامية لهذه البلاد، وأيضا عاش أهل الذمة إلى جانب غيرهم من طبقات المجتمع في ظل حماية السلطة وأصبحت طائفة اليهود تعيش ثراء فاحش، رغم أدعاء بعض المؤرخين الغربي نيان هؤلاء قد اضطهدوا في عصر المرابطين. وهذه الفسيفساء الاجتماعية المختلفة الطبقات أنتجت جملة من العادات والتقاليد مختلفة من منطقة إلى أخرى كان لها تأثير كبير على المجتمع وتركت بصماتها واضحة مثل الاحتفالات بالمغرب إلى جانب العادات المرتبطة بالحياة اليومية للسكان، نهيك على المرافق الاجتماعية المنتشرة في تلك الفترة، ومن ثمة في مجملها تشكل لنا صورة مجتمع تكون من عناصر بشرية التي تختلف لغويا وعرقيا ودينيا.

ISSN: 2676-1939