ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







Reforming Islamic Finance for Achieving Sustainable Development Goals

العنوان بلغة أخرى: إصلاح التمويل الإسلامي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة
المصدر: مجلة جامعة الملك عبدالعزيز - الاقتصاد الإسلامي
الناشر: جامعة الملك عبدالعزيز - معهد الاقتصاد الإسلامي
المؤلف الرئيسي: خان، طارق الله (مؤلف)
المجلد/العدد: مج32, ع1
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يناير
الصفحات: 3 - 21
DOI: 10.4197/Islec.32-1.1
ISSN: 1018-7383
رقم MD: 968183
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: الإنجليزية
قواعد المعلومات: EcoLink, IslamicInfo
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
مقاصد الشريعة الإسلامية | التمويل الإسلامي | تصميم العقود المالية | إصلاح التمويل الإسلامي | تنظيم التمويل الإسلامي | الاقتصاد الدائري والتمويل الإسلامي | إصلاح الحوكمة الشرعية | التقرير عن التنمية المستدامة | التنمية الشاملة والتمويل الإسلامي | Maqāṣid al-Sharīʿah | SDGs and Islamic finance | SDGs and design of financial contracts | Reforming Islamic finance | Regulating Islamic finance | Circular economy and Islamic finance | Reforming Sharīah governance | Reporting SDGs | ESGs and Islamic finance
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يسترشد نموذج الاقتصاد والتمويل الإسلامي بدوافع التنمية البشرية الشاملة (CHD) وحفظها وفقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية، ومع ذلك فإن اقتصادات السوق الحر في العالم يحركها نموذج الاقتصاد الخطي تحت تأثير نظرية هوتلينغ في عام 1931م المتعلقة باقتصاديات استغلال الموارد الطبيعية، حيث لا يتم الاعتراف بالبيئة الإيكولوجية كمورد، إذ تم تصميم الهيكلة المالية العالمية لحماية وحفظ النموذج الاقتصادي الخطي. ومن الناحية العملية ظل التمويل الإسلامي أيضاً عبارة عن فرع بقي في هذا النظام بمسمي حلال. لقد أدت الاختلالات الاجتماعية والبيئية والحكومية في الآونة الأخيرة إلى المبادرات التي ترعاها الأمم المتحدة بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة (SDGs) التي تسعي إلى تحقيق التنمية البشرية والمحافظة عليها وفقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية. ومن الناحية العملية، ولأول مرة، يحدث تحول حقيقي فعلي من الاقتصاد الخطي إلى الإيكولوجي/الدائري بصورة ملحوظة، مما يحفز أيضاً تحويل الهيكلة المالية. نستخدم في هذه الورقة من منظور أوسع دوافع التنمية البشرية الشاملة (CHD) والتنمية المستدامة (SDGs) بشكل متبادل، ونناقش عدداً من الإصلاحات النموذجية والتنظيمية المطلوبة لتعزيز التأثير الحقيقي للتمويل الإسلامي في تحقيق التنمية البشرية الشاملة (CHD)، وأهداف التنمية المستدامة بشكل عام. كما تناقش الورقة بصورة أوسع مبادرات الإصلاح المحتملة.

The paradigm of Islamic economics and finance is guided by the motivation of comprehensive human development (CHD) and its preservation as manifested in the objectives of Sharīah (maqāṣid al-Sharīah). However, the real world free-market economies are driven by the linear economy paradigm under the influence of Hotelling’s 1931 famous work concerning the economics of exploiting natural resources, in which, the ecological environment is not recognized as a resource. The global financial architecture is designed to protect and preserve the linear economic paradigm. In practice, Islamic finance has also remained a ḥalāl sub-set of this system. The resultant social, environmental, and governance imbalances have recently led to different initiatives sponsored by the UN including the Sustainable Development Goals (SDGs). Like the maqāṣid, the SDGs also aim at achieving and preserving human development. In practice, for the first time, a real paradigm shift from the linear to the ecological/circular economy is noticeably taking place, also inducing the transformation of the financial architecture. In this paper, in a broader perspective, we use the CHD and SDGs interchangeably, and discuss a number of paradigmatic and regulatory reforms that will be required to enhance the actual effectiveness of Islamic finance in achieving the ideals of CHD, and the SDGs at large. The paper in fact outlines a wider scope of the potential reform initiatives.

ISSN: 1018-7383

عناصر مشابهة