ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر السنة في الترجيح بين أقوال المفسرين

المصدر: حولية کلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالإسکندرية
الناشر: جامعة الأزهر - کلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالإسكندرية
المؤلف الرئيسي: إسماعيل، أحمد الأمير محمد جاهين (مؤلف)
المجلد/العدد: ع33, ج8
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الصفحات: 1294 - 1375
DOI: 10.21608/BFDA.2017.43163
ISSN: 2357-0423
رقم MD: 973336
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: "كشفت الدراسة عن أثر السنة في الترجيح بين أقوال المفسرين. وجاءت الدراسة في أربعة مباحث، الأول فيه بيان لمفهوم الأثر والسنة والترجيح والتفسير في اللغة والاصطلاح. والثاني فيه بيان لأثر السنة في الترجيح بين أقوال المفسرين من خلال اتخاذ سورتي التوبة والحجر كنموذج تطبيقي. والثالث فيه بيان لأسباب تجاوز السنة الصحيحة في التفسير والترجيح بها بين الأقوال، ومنها: تجاوز التفسير النبوي نصرة للمذهب العقدي، والاعتماد على ما دلت عليه ألفاظ العموم الواردة في الآية، وبلوغ السنة بعض الناس وخفائها عن البعض، والتفاوت في تقويم درجة الحديث عند العلماء. والرابع فيه عرض للجانب التطبيقي لأثر السنة في الترجيح بين أقوال المفسرين. وأكدت نتائج الدراسة على أن الصحابة رضوان الله عليهم ما خالفوا نصا ثابتا إلا لعدم بلوغه، فهم أشد الناس حرصا على متابعة هديه وسنته (صلى الله عليه وسلم)، وهذا جلى في رجوع من خالف إلى السنة حيث بلغته، وعدم التسرع في الحكم على اختيارات المفسرين وترجيحاتهم بالسنة النبوية إلا بعد التأكد من صحة ما اعتمدوا عليه سندا وتعلقه بالآية معنى. وأوصت الدراسة بضرورة التركيز في دراسة مناهج المفسرين على معرفة منهج المفسر في الترجيح بين الأقوال، والوقوف على كل نوع من أنواع المرجحات عنده، مع التدليل والتمثيل لإجلاء منهجه في ذلك. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021"

ISSN: 2357-0423

عناصر مشابهة