ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أخلاقيات المهنة في الممارسة الإعلامية السمعية البصرية

المصدر: مجلة الحوار الثقافي
الناشر: جامعة عبدالحميد بن باديس - كلية العلوم الإجتماعية - مخبر حوار الحضارات والتنوع الثقافي وفلسفة السلم
المؤلف الرئيسي: دريدي، عبدالقادر (مؤلف)
مؤلفين آخرين: مالفي، عبدالقادر (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج6, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: شتاء
الصفحات: 246 - 254
DOI: 10.37140/1701-006-002-036
ISSN: 2253-0746
رقم MD: 990141
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: سلط المقال الضوء على أخلاقيات المهنة في الممارسة الإعلامية السمعية البصرية. وتناول المقال التعريف الأخلاقي للصحفي المحترف في أدبيات الإعلام وهو من يقوم بمهنة جمع الأخبار والآراء ونشرها في تقارير إخبارية على الصحف والمجلات وهو تعريف لا يبتعد عن تعريف الجاسوس الذي يعمل أيضًا جمع المعلومات وتقديمها في تقرير لمسؤوليه، فالصحفي المحترف هو المهني في مجال نقل المعلومة ذات الطابع الخبري مثلما هي في الواقع دون أن يكون طرفًا فيها ملتزمًا في ذلك بجملة من القيم التي توجه سلوكه المهني في التعامل مع الخبر كمعطى موضوعي. وتطرق البحث إلى أخلاقيات وآداب الممارسة الإعلامية السمعية البصرية فيما يتعلق بالجوانب التقنية ومنها، التركيب أو التوليف وتعديل الصوت واختيار لقطات وزوايا التصوير والمؤثرات البصرية والصوتية، أما فيما يتعلق بالممارسة المهنية فهناك صور الهواة والأشرطة الإخبارية وأسماء المتداخلين ومناصبهم وإنتاج الأخبار والبرامج والصور والمشاهد العنيفة أو المخيفة واحترام رغبة الأفراد في عدم الظهور على الشاشة والإشارة إلى الصور الأرشيفية وصور المحاكاة وإعادة تمثيل الأحداث وبث المواد المتحصل عليها من خلال التنصت أو التجسس، ومن حيث الأداء نجد عيوب النطق والأخطاء اللغوية والمظهر وتسيير البرامج والنشرات. وخلص المقال بالقول بأن مجال أخلاقيات الممارسة الإعلامية السمعية البصرية لازال يحتاج إلى المزيد من البحث والتفكير من أجل تطوير المدونات الأخلاقية وتنظيم الممارسة الإعلامية السمعية البصرية من أجل مجتمع أكثر تنظيمًا تقوم فيه وسائل الإعلام بوظائفها الحيوية دونما إفراط أو تفريط. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

ISSN: 2253-0746