ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







زيارة دراسية لميادين الأنثروبولوجيا العربية: واقع وآفاق

المصدر: مجلة التغير الاجتماعي
الناشر: جامعة محمد خيضر بسكرة - كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية - مخبر التغير الاجتماعي والعلاقات العامة في الجزائر
المؤلف الرئيسي: بلخيري، سليمة محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع3
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: جويلية
الصفحات: 165 - 184
ISSN: 2507-7473
رقم MD: 990305
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

37

حفظ في:
المستخلص: The anthropology as a science nascent and especially in the Arab world is in a serious attempt to study the physical and cultural characteristics and immaterial to these communities as one of the countries that have suffered from the remnants of colonialism, it is also trying on the one hand to experience the cultural and value changes that are occurring in the world in the framework of the so-called cultural invasion value system resulting from scientific and technological development and urges involving prescription globalization. It has become the main concern of many anthropologists Arab researchers to work on the establishment of an Arab Anthropology and invest them to see Arab society better, Through the above, you can say that the contemporary Arab researchers were able to provide a historical legacy of accomplishment of quantity and quality in the fields of religious, political, economic and other fields of anthropology in the Arab anthropology hand, we seek through this paper to address the following problem: What is the reality of Anthropology in the Arab country, and what are the most important areas that accounted for anthropological studies where?

إن الأنثروبولوجيا كعلم حديث النشأة وخاصة في العالم العربي يسعى في محاولة جادة إلى دراسة الخصائص الثقافية المادية واللامادية لهذه المجتمعات باعتبارها من البلدان التي عانت من مخلفات الاستعمار، كما إنها تحاول من جهة معايشة التغيرات الثقافية والقيمية التي تحدث في العالم في إطار ما يسمى بالغزو الثقافي القيمي الناتج عن التطور العلمي والتكنولوجي والمنطوي تحت صفة العولمة. لقد أصبح الشغل الشاغل للعديد من الباحثين الأنثروبولوجيين العرب العمل على تأسيس أنثروبولوجيا عربية واستثمارها لمعرفة المجتمع العربي بصورة أفضل. من خلال ما سبق هل يمكن القول إن الباحثين العرب المعاصرين استطاعوا تقديم ارث تاريخي منجز من ناحية الكم والنوع في ميادين الأنثروبولوجيا الدينية والسياسية والاقتصادية وغيرها من الميادين في الأنثروبولوجيا العربية، ونسعى من خلال هذه الورقة البحثية إلى معالجة الإشكالية التالية: ما واقع الأنثروبولوجيا في البلاد العربية، وما هي أهم الميادين التي استحوذت على الدراسات الأنثروبولوجية فيها؟

ISSN: 2507-7473