ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور التربية الفنية في خدمة المجتمع: المدرسة المنتجة أنموذجا

العنوان بلغة أخرى: The Role of Art Education in Community Service: A Productive School as a Role Model
المصدر: المجلة العلمية لجمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
الناشر: جمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
المؤلف الرئيسي: اليحيائية، فخرية بنت خلفان (مؤلف)
مؤلفين آخرين: عبدالباسط، حسين (م. مشارك), العامري، محمد بن حمود (م. مشارك)
المجلد/العدد: ع9
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: يناير
الصفحات: 326 - 349
DOI: 10.21608/AMESEA.2017.74077
ISSN: 2356-9921
رقم MD: 1000726
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
المدرسة المنتجة | التربية الفنية | الانتاج الفني | الأنشطة الاقتصادية | رجال الأعمال | Productive School | Art Education | Art Production | Economic Activities | Business Men
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

141

حفظ في:
المستخلص: في ظل الأوضاع الراهنة لانخفاض الأسعار العالمية للنفط يجب أن لا تبقى وظيفة التعليم مقتصرة على مناهج التلقين والتذكر والامتحانات التحصيلية؛ بل يجب ربطها باحتياجات المجتمع وتشجيع الأجيال القادمة على اقتحام عالم العمل بفكر علمي وعملي متطور يمكن من خلال تحويل المدارس إلى حضانات لرجال أعمال في المستقبل. ويرى رجال الاقتصاد أن الاستثمار في العنصر الإنساني-من خلال التعليم-هو استثمار في أهم عنصر حيوي من عناصر الإنتاج وأهم دعامات النشاط الاقتصادي. وتأتي مشاريع المدرسة المنتجة من الأفكار التربوية الداعية إلى ربط التعليم النظري بالواقع التطبيقي وحاجة المجتمع؛ لذا فأن تفعيل دور هذا النوع من المدارس أصبح ضرورة ملحة لجميع دول العالم، وللدول النامية على وجه الخصوص وفق التوجهات الحديثة الداعية نحو تفعيل دور التعليم في عملية التنمية. ونتيجة للحاجة المتزايدة لمتطلبات سوق العمل وخاصة في ظل الأزمات الاقتصادية، تستدعي تشجيع البحث عن مداخل اقتصادية ذاتية في المقام الأول وتزويد قطاعات الصناعة والإنتاج المختلفة بالعمالة الفنية الماهرة القادرة على تطبيق التكنولوجيا بما يتناسب مع ظروف المجتمع من جانب أخر. وبما أن مجالات التربية الفنية هي من المجالات التي لها دور مملوس في عمليات الإنتاج؛ فقد جاء التفكير في إمكانية ربطها بمشاريع المدرسة المنتجة، من خلال تحويل المدرسة إلى كيان فعال في الاقتصاد الوطني. يهدف البحث الحالي اظهر دور التربية الفنية في تفعيل عمليات الإنتاجية في المدارس والتأهيل لسوق العمل، من خلال اقتراح آليات لتفعيل مشاريع المدرسة المنتجة في التربية الفنية وإبراز الفكر التربوي المرتبط بفكر المدرسة المنتجة وآليات تفعيلها. تم استخدام المنهج التحليلي والوصفي في استعراض أهم الدراسات والأدبيات المرتبطة بمشاريع المدرسة المنتجة في العملية التعليمة من حيث ماهيتها وأهميتها وآليات توظيفها في مجال تدريس التربية الفنية. وخلص البحث إلى ضرورة تكيف الوعي بفكر المدرسة المنتجة، وتعميمها في جميع المدارس الرسمية محاولة دعمها وتفعيل أنشطتها الإنتاجية. كما توصي الدراسة أيضا بضرورة الاهتمام بالإعداد الجيد لمعلم التربية الفنية بما يتلاءم ودوره الجديد في المدارس المنتجة، والتفكير في التأهيل الدقيق المتوازي بين العملي والنظري. ويدعو البحث إلى المزيد من الاهتمام بالدراسات البحثية في المدرسة المنتجة في مجال التربية الفنية.

Under the current circumstances of the sharp decrease of oil prices in the international market, education should no longer be confined to spoon-feeding, memorization and attainment of grades. Rather, it should be linked to the needs of the job market. It should also encourage the future generations to enter the job market with a sophisticated scientific and practical mind whereby schools are transformed into incubators for producing future business men. Economist, thus see that investing in human beings through education is important for production and economic activity. Therefore, activating the role of schools through linking theoretical education with practical education becomes important for all countries in general and the developing world in specific for developmental purposes. Due to the increasing need of the job market particularly under the current economic crisis, a need to search for self-regulated incomes and providing the market with skilled and technologically knowledgeable manpower that meets the needs of the society becomes imperative. Since the field of Art Education has thus an important role to play in the process of production, we considered linking its vital role with the productive school project through transforming the school into an effective entity contributing to the national economy. The current study aims to bring to light the role of Art Education in activating the production process in schools and preparing students for the job market through suggesting a number of different mechanisms. To achieve this aim, this study used analytic and descriptive methods and reviewed pertinent literature. Findings and discussion revealed the importance of adapting and supporting awareness to the thinking of the productive school and applying this adaptation and support to all schools. The study recommended preparing Art Education teachers to play a role compatible with that played by the productive schools and consider striking a balance between the theoretical and practical preparation of such teachers. The study further recommended paying more attention to researching the productive school in Art Education.

ISSN: 2356-9921