ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







بيداجوجيا الحوار البصري في الفن التشكيلي المعاصر

العنوان بلغة أخرى: Pedagogic Criticism of Visual Dialogue in Contemporary Art
المصدر: المجلة العلمية لجمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
الناشر: جمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
المؤلف الرئيسي: عفيفي، سمير فاروق حسنين (مؤلف)
المجلد/العدد: ع13,14
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: أبريل
الصفحات: 167 - 192
DOI: 10.21608/AMESEA.2018.75868
ISSN: 2356-9921
رقم MD: 1001222
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: إن احتياجات المتلقي للتفاهم مع المستجدات التكنولوجية، جعلت الفنان المعاصر – لابد له – أن يمتلك الرغبة الملحقة في الإبداع وخلق المدهش والفريد، وأن إفساح المجال للخيال لديه يعد بمثابة قوة الدفع القوية لمراجعة أفكاره ومبادئه، التي تجعله في حالة بحث دائم عن الجديد؛ لأنه ليس هناك حقيقة مطلقة في الفن. هذا ما أوجب عليه أن يلجأ إلى استخدام تقنيات جديدة تجعل المتلقي أكثر تفاعلاً مع الصورة، في محاولة منه إلى إيجاد حلول ومداخل جديدة تتيح للمشاهد التفاعل مع العمل الفني، بما يمنحه القدرة على تذوق أعمال الفن بشكل أعمق. فمن المعتاد في تجربة التذوق الفني – وعند قراءة أي عمل فني – يتطرق المتلقي إلى إدراك العلاقات بين مفردات لغة تشكيل العمل الفني؛ من خط ولون ومساحة وملمس...، وغيرها من عناصر التكوين للعمل الفني، والتي تصل إلى المتلقي في صورة جمل حسية بصرية تمكنه من قراءة وفهم محتوى ومضمون رسالة الفنان من قيم فنية وجمالية. فكلما تنوعت حصيلة المتذوق المعرفية حول تاريخ الفن وأنماطه، وأساليبه، وتقنياته المختلفة، تعمقت خبرته وكفلت له القدرة على الانتقال إلى مسئوليات أرقى في مجال التذوق الفني. ويفترض البحث أن الحوار البصري في الفن التشكيلي بين الفنان (العمل الفني) والجمهور (المتلقي) قد اختلفت مفردات لغته بتطور وتغير أدوات العملية الإبداعية، التي أصبحت تعتمد في المقام الأول على عمق ثقافة وإدراك المتلقي، الذي بدوره يعد جزء أصيل من عناصر العمل الفني المعاصر. كما يهدف هذا البحث إلى الكشف عن الدور الذي تقوم به ما تعرف بـ (بيداجوجيا الحوار البصري) في الموائمة بين المتلقين في خلق بيئة تفاعلية مع مفردات اللغة البصرية داخل العمل الفني من خلال فهم وإدراك واحترام ثقافة الآخر، كما تسهم في تنمية ثقافة الحوار البصري؛ والثقافة البصرية ومهارات التفكير البصري لدى دارس ومتذوق الفن. التي يمكن من خلالها إتاحة الفرصة للمتلقي الحصول على أكبر قدر من التحصيل المعلوماتي بما يوافق قدراته ومستوى الفاعلية، وإدراك أفضل لأدوات وتقنيات الفنان في التعبير عن أفكاره بوسائل مختلفة، وهذا التأثير له دوره الفعال في تحفيز المتلقي على التعمق والتجريب والاكتشاف والتفاعل من خلال فك رموز وترجمة مفردات لغة العمل الفني بحيث يضمن التحسن المتزايد في اتساع مفهوم التنمية ليرتبط بالعديد من الحقول المعرفية؛ التي تسعى إلى رقي المجتمع، وتؤثر بدورها في آفاق التنمية في ميدان التعليم. بما يساعد على زيادة إدراك المتلقي للثقافة التشكيلية وتحسين فرص التعلم.

The needs of the recipient for understanding with technological developments have made the contemporary artist - he must - have the urgent desire to create and create a unique and unique, and to make room for his imagination is a powerful impulse to review his ideas and principles, which makes him in the search for permanent new, because there is no absolute truth in art. This has necessitated the use of new techniques that make the recipient more interactive with the image, in an attempt to find new solutions and entrances that allow the viewer to interact with the artwork, giving him the ability to taste the works of art more deeply. It is usual in the experience of artistic taste - and when reading any work of art - the recipient addresses the recognition of the relations between the vocabulary of the language of the composition of the work of art; the line and color and space and touch ..., and other elements of the composition of the work of art, which reach the recipient in the form of visual sensory sentences It enables him to read and understand the content and content of the artist's message of artistic and aesthetic values. The more varied the connoisseur's knowledge of the history of art, its patterns, methods and techniques, the deeper its expertise and the ability to move to higher responsibilities in the area of artistic appreciation. The research assumes that the visual dialogue in the fine art between the artist and the audience has varied in terms of the development and change of the tools of the creative process, which depends primarily on the depth of the culture and the perception of the recipient, which in turn is an integral part of contemporary artistic work. The aim of this research is to explore the role played by the so-called visual dialogue (Pedagogy) in adapting the audience to the interaction with the vocabulary of the visual language within the artistic work through the development of a culture of visual dialogue; The ability of the artist to express his ideas through different means. This influence has an effective role in motivating the recipient to deepen, experiment, discover and interact by deciphering and translating the vocabulary of the language of the work of art so as to ensure the increasing improvement in ATSA the concept of development is linked to many fields of knowledge; seeking to uplift society, and in turn affect the prospects for development in the field of education. Thus, helping to increase the recipient's awareness of Egyptian plastic culture and improve learning opportunities.

ISSN: 2356-9921

عناصر مشابهة