ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







القيمة الخزفية لدي أطفال المرحلة الابتدائية في دولة الكويت وأثرها علي الطفل

العنوان بلغة أخرى: The Ceramic Value for Children in Primary School and its Impact on the Child in the State of Kuwait
المصدر: المجلة العلمية لجمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
الناشر: جمعية إمسيا التربية عن طريق الفن
المؤلف الرئيسي: الكندري، فهد أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع17
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يناير
الصفحات: 125 - 153
DOI: 10.21608/AMESEA.2019.76326
ISSN: 2356-9921
رقم MD: 1002109
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يمر الطفل الكويتي بصعوبة تعلم طرق تشكيل الخزف في منهج التربية الفنية للمرحلة الابتدائية على الرغم من سهولة المادة التشكيلية ومهمة لهم في هذه المرحلة بالإضافة إلى العديد من الفوائد المهمة لمرحلة الطفولة. ومن خلال التجربة التطبيقية لمادة الصلصال وتشكيلها لدى الأطفال والتي يمكن القول بأنها تجربة مفيدة جدا استفادة منها الأطفال بالخبرات والمهرات المتنوعة وقد لاقت الكثير من والديهم في ذلك. وأيضاً يمكن القول بأنه يجب التدرج مع الطفل في تعليمه لمهارات التشكيل الخزف واستخدام الطينة أو الصلصال في تسليته وتنفيذ الأعمال الخزفية بطريقة ممتعه ومرحه. والتي يعتمد عليها دور المعلم في ذلك، حيث يمكن بدأ معلم التربية الفنية مع تعليم الأطفال لفن الخزف بطريقة التسلية واللعب من خلال البدا في تعليمهم بكيفية تحضير الطينة، وكذلك تعريفه بأنواع الطينات المتوفرة وأيضا تعريفهم بأساسيات وتعليمات مهمة عن خاصية الطينات وتعليمات التعامل مع أدوات الخزف، كذلك يجب على المعلم النظر في المنهجية المناسبة لعمر الطفل مع إتباع إجراءات وتعليمات الأمن والسلامة. حيث تتضح من خلال التجارب البحث العلمي لخبرة التشكيل بالحبال والتي ساعدت الأطفال على تمرين حركة يد الطفل ويمكن تكوين زخارف متنوعة ونتائج إبداعية جميلة للطفل. كذلك من خلال استخدام تجربة القوالب والتي علمت الطفل الطرق السهلة لصب الطينة السائلة داخل القالب وكيفية صناعة الأكواب وتكرارها. أما طريقة التشكيل بالدولاب مع الأطفال تعتبر من المراحل المسلية والمثيرة لاهتمامات الأطفال حيث أنهم واجهوا بعض الصعوبات لكنهم يحتاجون إلى متابعة جيدة من قبل المعلم وإنتاجهم لعمل فني خزفي أعطتهم دافع نحو زيادة معرفتهم وثقافتهم في كيفية إنتاج الفخار وصناعته.

The Kuwaiti child learn arts from the beginning of his entry into the primary stage from the seventh year until the twelfth year, where many teachers focus only on the drawing and coloring subjects. Many teachers don’t apply Ceramic Arts in their curriculum in art education for the primary stage in Kuwait. This cause a lack in applying and using clay ceramic with the Kuwaiti children, this is could be because of many educators and teachers fear to use clay experiments with a child, despite the existence of many benefits in ceramic values. The benefit of ceramic values help to growth child in mental, cognitive aspects of children's art, also increases aesthetic growth and artistic vision, it helps to increases visual growth, strengthens social and cultural growth, helps to acquire motor and sensory skills for the child, increases linguistic growth, increases decision-making, increases cultural and cultural awareness and improves Academic performance of the child, and develops the skills of control of the hand, fingers muscles. Through this research in applying practical experiment with children in using clay, it can be said that it is a useful experience and many children have enjoyed the experiences and skills acquired by children and many of their parents have met with them. It is also possible to say that the child must be dealt with graduated in learning and working with ceramic. The teacher can start with teaching the children art of ceramics using entertainment and fun methods in teaching them how to prepare the clay, as well as its introduce them to the types of clay available, and also to identify them instructions about the properties of clay and instructions for dealing with ceramic tools. The teacher should also consider the methodology to be appropriate for the age of the child, also must follow the procedures and instructions of health and safety. It can be said from the practical research that the three new beneficial experiences in using clay with children gave them new experience in using coiling method and it helped to exercise the movement of the hand of the child and can be a variety of decorations and creative results and it was suitable experience for the age of the child in primary school. It is also used molds technique, which they learnt in easy way to pour the slip clay into the mold and how to make cups and it also fit to the child's age which develop the skills and knowledge of children the third technique was using the wheel and throwing pots, it was enjoyable by many children, they are entertaining and workmanship as they have encountered some difficulties but they need follow-up by the good teacher and their production of one work undoubtedly increased their knowledge and culture in producing pottery. Through the above, the teacher must take into account the age of the child while giving the child the freedom of artistic expression and directing them to the desired learning because the clay material differs from other materials plastic arts.

ISSN: 2356-9921