ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تأثير الثقافة الإسلامية في الحد من مظاهر الغلو والعنف

المؤلف الرئيسي: حماد، جمعة خميس هارون (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الفكي، عبدالرحمن بن إبراهيم بن محمد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2018
موقع: أم درمان
التاريخ الهجري: 1439
الصفحات: 1 - 149
رقم MD: 1002549
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة أم درمان الاسلامية
الكلية: كلية الدعوة الاسلامية
الدولة: السودان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

112

حفظ في:
المستخلص: لقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالاستقامة والاعتدال ونهانا عن الغلو والانحلال، وأن الدين الإسلامي يعارض الغلو والتطرف والتعصب ويحترم التعددية الثقافية والدينية والحضارية ويدعو للوسطية. فقد قال الله تعالى: (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ) [سورة النساء الآية 171]، وقال سبحانه وتعالى: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا) [سورة البقرة الآية 143]. قد يفتقد أبناء الأمة الوعي السليم، والقدوة الرشيدة ويقعوا فرائس الصراعات النفسية بين الحلال والحرام، بين الفطرة ومستجدات العصر يبحثون عن سبل وأساليب أخرى يجدون فيها تعبيرا عن الرفض للصور غير المقبولة بالمجتمع ويتمردون على الواقع يرون أنه لا يعبر عن حاجاتهم ومتطلباتهم كاللجوء إلى شكل من أشكال التطرف أو التكفير وهجرة المجتمع أو الغلو في العبادة أو التعصب في الأفكار والممارسات، أو حتى التفريط والتهاون في الأصول. يتمحور جوهر هذه الدراسة بعنوان: (تأثير الثقافة الإسلامية في الحد من انتشار مظاهر الغلو والعنف) على ثلاثة فصول وكل فصل يحتوي على ثلاثة مباحث وكل مبحث يحتوي على عدد من المطالب ثم الخاتمة ثم النتائج والتوصيات.

عناصر مشابهة