ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







حوار الأديان والحضارات والصراع على المقدس

المصدر: مقاربات فلسفية
الناشر: جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم - كلية العلوم الاجتماعية - مخبر الفلسفة والعلوم الإنسانية
المؤلف الرئيسي: بن دنيا، سعدية (مؤلف)
المجلد/العدد: مج5, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: ماي
الصفحات: 40 - 51
DOI: 10.46513/2066-005-001-003
ISSN: 2352-9776
رقم MD: 1002593
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: إن المقدس الديني لأية ديانة يمثل خطها الدفاعي الأول وبؤرة التوتر والصراع والشكل التاريخي الذي يحافظ على عوامل البقاء، وبذلك فإن أي اختراق للحدود الدينية يعني تهديدا للهويات المحلية والروابط الاجتماعية والتاريخية، وهذا يؤول إلى تفجير الصراعات الحضارية واستثمار المخزونات الرمزية للأديان والعادات والذاكرة الجماعية وإشهار المقدس الديني بالأساس كوسيلة دفاعية وسلاحا ثقافيا في مواجهة الوافد الغريب. إن شكل الصراع الحضاري المعاصر إذ يتخذ المقدس الديني أسلوبا إيديولوجيا للتعبئة والتحريض والمناورة، فإنه يعني الهيمنة على الإنسان والسيطرة على الوعي التاريخي للحضارات والشعوب كما تبشر به نظرية نهاية التاريخ وغلق الحدود أمام أية حضارة تريد التسامح والحوار، ومن ثمة القضاء على العيش المشترك وثقافة الاختلاف. وعليه تبحث هذه الدراسة شروط الحوار وتعيين الإمكانات التي يمكن أن يقوم عليها السلم والتسامح بتحديد المعطيات المتوفرة في كل طرف من أطراف الحوار حتى تكون النتائج المترتبة على ذلك عقلانية وقابلة للطرح، إذ إنه لا يمكن أن يكون هناك حوار مثالي ومطلق يتخطى القوانين التاريخية وتوازن القوى وفطرة التنافس كجزء من الطابع البشري، ولذلك نحاول في هذا العمل أن نحدد المعطيات التي تقدم فكرة عن طبيعة الحدود بين الأديان والحضارات حيث من خلال هذه الطبيعة يمكن تفعيل حوار عقلاني حول المقدس بوصفه الانعكاس الرمزي للحدود والمسافات والأبعاد الناشئة حضاريا.

The religious sacred of any religion represents its first line of defense, the hotbed of tension and conflict, and the historical form preserving survival factors. Thus, any breakthrough of religious boundaries means a threat to local identities and social and historical ties. This mounts to the explosion of civilized conflicts and the investment of symbolic stockpiles of religions, customs, collective memory, and the profiling of religious sacred mainly as a defensive tool and a cultural weapon in the face of a strange arrival. The form of contemporary civilizational conflict, as the religious sacred adopts an ideological method of mobilization, incitement, and maneuvering, means hegemony over man and control the historical consciousness of civilizations and peoples, as promised by the theory of the end of history and the closure of borders to any civilization that wants tolerance and dialogue, thus eliminating coexistence and culture of difference. Therefore, this study examines the conditions of dialogue and identifies the potential for peace and tolerance based on identifying the information available in each of the parties to the dialogue so that the consequences can be rational and possible. There can be no ideal and absolute dialogue that goes beyond the historical laws, the balance of power and the instinct of competition as part of the human character, therefore, in this work, we try to identify the information that provides an idea of the nature of borders between religions and civilizations. Through this nature, it is possible to activate a rational dialogue about the sacred as the symbolic reflection of civilized boundaries, distances, and dimensions. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2352-9776