ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







معلم العصر الرقمي: الطموحات والتحديات

المصدر: المجلة التربوية
الناشر: جامعة سوهاج - كلية التربية
المؤلف الرئيسي: علي، زينب محمود أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ج68
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 3105 - 3114
DOI: 10.12816/EDUSOHAG.2019.58661
ISSN: 1687-2649
رقم MD: 1004114
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يشهد العصر الحالي تطورا تكنولوجيا فرض نفسه على جميع مجالات الحياة بما فيها مجال التعليم، حيث تغيرت أهدافه، وطرقه وأساليبه وظهرت مصطلحات ومسميات جديدة لطرق التعلم الحديث منها: التعلم الالكتروني والتعلم عن بعد والتعلم الرقمي، وجميعها تبحث في توظيف التكنولوجيا الرقمية في عملية التعليم والتعلم. وهذا التحول الرقمي في التعليم مع إيجاد حلول لجميع مشكلاته، وتطويره بشكل عام يتمشى مع رؤية مصر ٢٠٣٠ التي يتكاتف الجميع على تحقيقها. ويمكن اعتبار التعلم الرقمي أسلوبا جديدا من أساليب التعليم الذي يقدم المحتوى التعليمي وإيصال المهارات والمفاهيم للمتعلم من خلال تقنيات المعلومات والاتصالات ووسائطهما المتعددة بشكل يتيح للمتعلم التفاعل النشيط مع المحتوى، ومع المعلم، وفي ظل هذه التطورات السريعة والمتلاحقة للتكنولوجيا في العصر الرقمي، كان لابد أن تتغير أدوار المعلم التقليدية التي كانت تركز على التلقين، وتعتبره المصدر الرئيسي للمعلومات، إلى أدوار جديدة تتناسب مع تغيرإت العصر الرقمي. ومن أهم أدوار المعلم التي فرضها عليه العصر الرقمي ما يلي: (دور الشارح باستخدام الوسائل التقنية بحيث يستخدم شبكة الإنترنت والتقنيات المختلفة لعرض الدرس، وكذلك دور المحفز على توليد المعرفة والإبداع فهو يحث الطلاب على استخدام الوسائل التقنية وابتكار البرامج التعليمية التي يحتاجونها) ، ولكي يقوم المعلم بدوره على أكمل وجه لا بد أن يتقن عدة مهارات أهمها: (إعداد وتصميم مواقع إلكترونية، وتوظيف التكنولوجيا في التعليم، واستخدام المقررات الإلكترونية)، ولكن هناك عدة تحديات تواجه المعلم في العصر الرقمي أهمها: (التحديات التي تتعلق بكيفية تطوير مهاراته والمحافظة عليها، وحتمية مواكبة المتغيرات من أجل البقاء، وكذلك ضعف البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات، وضعف انتشار تقنيات الاتصال السريع وقلتها وعدم كفاءتها بالمقارنة بوسائل الاتصال بالدول الغربية المتقدمة)، وخلصت ورقة العمل لعدة توصيات أهمها: (العمل على نشر ثقافة التعليم الرقمي بين المعلمين والمتعلمين وجميع فئات المجتمع من أجل ترشيد الاستهلاك وتوفير الوقت والجهد وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، وتشجيع البينة التعليمية الرقمية الجاذبة والمحفزة على الإبداع وذلك من خلال إعادة هيكلة المقرر الرقمي بكل محتوياته مع القضاء على التحديات التي تواجه المعلم والتي تعرقل سيره قدما نحو تحقيق التعلم الرقمي).

The current era is witnessing a technological development that has imposed itself on all areas of life, including education. Its goals, methods and approaches have changed, and new terms and names have emerged for modern learning methods such as e-learning, distance learning and digital learning, all of which are looking at employing digital technology in the process of teaching and learning. This digital transformation in education with solutions to all its problems and its development, in general, is in line with Egypt's Vision 2030, which everyone stands together to achieve. Digital learning can be seen as a new teaching method that provides educational content and communicates skills and concepts to the learner through information and communication technologies and their multiple media in a way that allows the learner to interact actively with the content and with the teacher. With these rapid and successive developments in technology in the digital age, the traditional teacher roles that focused on indoctrination, considered as the main source of information, had to change into new roles that commensurate with the change of the digital age. Among the most important roles of the teacher imposed on him by the digital age are the following: (The role of the narrator using technical means so that he uses the Internet and various techniques to present the lesson, as well as the role of the motivator to generate knowledge and creativity, it urges students to use the technical means and create the educational programs they need). In order for the teacher to perform his role to the fullest, he must master several skills, the most important of which are: preparing and designing websites, employing technology in education, and using electronic courses. However, several challenges are facing the teacher in the digital age, the most important of which are: challenges related to how to develop and maintain his skills, and the imperative to keep abreast of changes to survive, as well as the weak infrastructure of information technology, and the low spread of fast communication technologies and their lack of efficiency compared to means of communication in developed western countries). The working paper concluded with several recommendations, the most important of which are: (Working to spread the culture of digital education among teachers and learners and all segments of society in order to smooth consumption, save time and effort, and achieve Egypt's vision 2030, and encouraging the digital educational infrastructure that attracts and stimulates creativity by restructuring the digital curriculum with all its contents with the elimination of the challenges facing the teacher that impede his progress towards achieving digital learning). This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 1687-2649