ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الصورة الذهنية لإفريقيا لدي الشباب الجامعي الآسيوي بجامعة إفريقيا العالمية خلال العام 2017 م.

المصدر: مجلة دراسات إعلامية
الناشر: جامعة إفريقيا العالمية - كلية الإعلام
المؤلف الرئيسي: إبراهيم، محمد يوسف (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: السودان
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: يناير
الصفحات: 186 - 224
ISSN: 1858-7208
رقم MD: 1008244
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 04821nam a22002057a 4500
001 1749661
041 |a ara 
044 |b السودان 
100 |9 544230  |a إبراهيم، محمد يوسف  |e مؤلف 
245 |a الصورة الذهنية لإفريقيا لدي الشباب الجامعي الآسيوي بجامعة إفريقيا العالمية خلال العام 2017 م. 
260 |b جامعة إفريقيا العالمية - كلية الإعلام  |c 2019  |g يناير  |m 1440 
300 |a 186 - 224 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |a تطور علم الصورة الذهنية في السنوات الماضية بصورة كبيرة باعتبار ما تمثله الصورة المدركة عن الواقع من نتائج وآثار يترتب عليها كثير من الآراء والأحكام والانطباعات التي تنعكس على علاقات الأفراد والأمم والشعوب والدول، وقد جاءت هذه الدراسة في محاولة للتعرف على أهمية ودور علم الصور الذهنية في تقوية وبناء العلاقات الإنسانية على أسس سليمة بصورة عامة وذلك من خلال التعرف على الصورة الذهنية المدركة عن إفريقيا لدى الشباب الجامعي الأسيوي وبيان نوع الصورة الذهنية المدركة ومدى تأثيرها على بعض جوانب التعامل والتعايش بين الشباب الجامعي الأسيوي وبقية الطلاب الأفارقة، ومعرفة كيفية تشكل هذه الصورة ومدى تأثير وسائل الإعلام في بناءها ومن ثم معرفة أثر الاتصال المباشر في تصحيح الصورة الذهنية السالبة بين الشعوب، وعمل الباحث على تحديد مجتمع البحث من خلال رصد كل جنسيات الطلاب الآسيويين بجامعة إفريقيا العالمية باعتبارها الجامعة الأولى في السودان في استقطاب الطلاب الأفارقة والآسيويين من خلال تجربة عملية استمرت لأكثر من ربع قرن من الزمان، وتم تحديد حجم العينة من خلال إحصاءات القبول والتسجيل بالجامعة والتي جاء نوعها كعينة عشوائية بسيطة، وتم استخدام الاستبانة كأداة بحثية بعمل عمل اختبارات الصدق والثبات لها، وقد توصلت الدراسة لعدة نتائج تمثل أهمها في وجود صورة سالبة لدى الطلاب المبحوثين عن سكان إفريقيا متدرجة بين أنهم سود اللون وأنهم غير لطفاء أو يميلون للعنف وكذلك الحال بالنسبة لصورة السودان لديهم، ولم تسهم وسائل الإعلام في تعريفهم بإفريقيا حيث أن مساهمتها كانت ضعيفة، وأن معرفة هؤلاء الطلاب بإفريقيا تمت من خلال الاتصال الشخصي عن طريق الأصدقاء والمعارف والمنظمات والجمعيات الخيرية. وخلصت الدراسة لعدة توصيات تمثل أهمها في أهمية العمل الإعلامي الفاعل عن إفريقيا وذلك من خلال الاهتمام بوسائل الإعلام السمعية والبصرية والمقروءة للتعريف بإفريقيا من أجل بناء وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية عنها لدى شعوب العالم المختلفة وضرورة الاستفادة من المزايا التفضيلية لجامعة إفريقيا واستصحابها في التخطيط للعملية التعليمية والثقافية ووضعها في الاعتبار تأكيدا لأهمية الجامعة كمؤسسة استراتيجية تخدم أهداف الإسلام وأهداف الدبلوماسية الشعبية للسودان، وأهمية إجراء البحوث التي يمكن أن تحدد مشكلات الاتصال بين الطلاب الوافدين وأفراد المجتمع السوداني حتى يسهم ذلك في التعريف بالسودان وشعبه وبالتالي بناء صورة إيجابية عنه وعن إفريقيا بصورة عامة. 
653 |a الوعي الإعلامي  |a طلبة الجامعات  |a وسائل الإعلام  |a آسيا 
773 |4 الاتصالات  |6 Communication  |c 007  |e Majalat Dirassat Ilamiya  |l 004  |m ع4  |o 1652  |s مجلة دراسات إعلامية  |v 000  |x 1858-7208 
856 |u 1652-000-004-007.pdf 
930 |d y  |p y  |q n 
995 |a HumanIndex 
999 |c 1008244  |d 1008244