ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الممارسة اللغوية: دراسة وصفية تحليلية

العنوان بلغة أخرى: Language Practice: Analytical Descriptive Study
المصدر: سياقات اللغة والدراسات البينية
الناشر: Natural Sciences Publishing
المؤلف الرئيسي: حماد، أسامة خالد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج4, ع3
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 307 - 321
ISSN: 2537-0553
رقم MD: 1013313
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
اللغة العربية | الممارسة | الفن | الصعوبات | الوهم | الفصحى | Arabic Language | Practice | Art | Difficulties | Illusion | Classical Arabic
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: Arabic grammar is an important and prominent feature of the Arab nation's civilization, strength and prosperity. It is now subject to real threats. The most serious of these dangers is the abandonment of practical linguistic practice. Such dimension has contributed to weakening and distorting the use of classical Arabic. Although there are some real difficulties in improving the study of grammar, it is like difficulties in studying other fields. Researchers need to ensure more efforts in order to elevate Arabic to a bright, promising and dignified future. At the head of all these efforts comes the practical usage of classical Arabic language by means of learning and practice. Arabic grammar is not merely a theoretic science, nor has it ever been called upon to limit the preservation of grammar literature and manuscripts to mere conservation and theoretical study- as is the case in most of our schools. Arabic grammar is a science and an art, and it must be based on real practice and practical application.

علم النحو العربي سمة مهمة وبارزة في حضارة الأمة العربية وقوتها وازدهارها، الذي يتعرض الآن لمخاطر حقيقية تتهدده، وأشد هذه المخاطر هو ترك الممارسة اللغوية العملية، فقد أسهم البعد عن الممارسة العملية للغة العربية الفصحى في ميادينها الخاصة في إضعافها وتشويه نحوها التليد، وفقدان الإلف المنشود للتفاعل مع هذه اللغة الكريمة التي يجب امتلاك ناصيتها، إضافة إلى ما يؤديه ترك الممارسة العملية إلى نفور الناس من النحو، وتخيل الصعوبات الموهومة في طريقه، وإن كان هناك بعض الصعوبات الحقيقية التي تعترض طريق النهوض بالدرس النحوي، فهي كغيرها من الصعوبات التي تعترض سبيل أي علم كريم، يستحق منا بذل الجهد الملائم له؛ من أجل أن يرتقي بنا إلى مستقبل مشرق، وواعد، وكريم، وعلى رأس هذه الجهود جميعا تأتي الممارسة العملية التطبيقية للغة العربية الفصحى بالدربة والمران، فالنحو إنما نشأ أصلا من أجل تقويم الألسنة وضبطها بشكل عملي، فهو ليس علما نظريا فحسب، ولم يدع قط إلى الاقتصار على حفظ المتون والمصنفات لمجرد الحفظ والدراسة النظرية، كما هو الحال المؤلم في أغلب محافلنا الدراسية، فالنحو علم وفن، ولا بد أن يستند إلى الممارسة الحقيقية والتطبيق العملي، ولا يمكن أن يفلح المرء في دراسة النحو العربي من دون الممارسة والدربة والمران، وبذلك فقط نمضي بهذا النحو حراسة ورعاية، وقياما بلغتنا العربية الكريمة الغراء الغناء.

ISSN: 2537-0553

عناصر مشابهة