ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استراتيجبات المواجهة ومركز التحكم لدى مرضى السكري

المصدر: مجلة دراسات
الناشر: جامعة طاهري محمد بشار - مخبر الدراسات الصحراوية
المؤلف الرئيسي: رمالي، حبيبة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2012
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 167 - 180
ISSN: 2335-187X
رقم MD: 1015503
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعد داء السكري من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم إذ يتميز هذا المرض بازدياد نسبة السكر عن المعتاد ويصبح الجسم غير قادر على إنتاج الأنسولين أو غير قادر على استعمال الأنسولين بشكل صحيح إضافة إلى ذلك فإن مرض السكري هو أحد أمراض العصر الناجمة عن المعاناة النفسية التي يعيشها إنسان هذا العصر في عالم متوتر مليء بالانفعالات الحادة والصراعات والتوترات. ولقد اهتمت العديد من الدراسات النفسية بموضوع السكري حيث أثبتت أن الإصابة بداء السكري تشكل وضعية ضاغطة من المحتمل أن ينجر عنها مشاكل نفسية عديدة وعموماً فإن المصاب بداء السكري يعتبر مرضه كوضعية حياتية تضطره إلى البحث عن مختلف الطرق التي تؤدي إلى التكيف معها والتي تدعى "استراتيجيات المواجهة" سواءا أكانت هذه الاستراتيجيات مركزة على حل المشكل أو استراتيجيات المواجهة المركزة حول الانفعال لكن تختلف هذه الاستراتيجيات من شخص لآخر وهذا ما يفسر لماذا يواجه الأشخاص نفس الحدث الضاغط بشكل مختلف وذلك تبعاً لمصادر شخصية من بينها "مركز التحكم"بنوعيه الداخلي والخارجي. ولهذا كان الهدف من هذه الدراسة التعرف على نوعية كل من استراتيجيات المواجهة ومركز التحكم لدى مرضى السكري وذلك لتقديم الكفالة النفسية المناسبة لهم.

Le diabète est une maladie chronique traduit par une élévation anormale du taux de sucre dans le sang. Cette maladie est considérée parmi les maladies les plus graves du siècle, elle est due à la souffrance psychique des individus qui vivent dans les situations de stress et angoisse au quotidien . Plusieurs études psychologiques s’intéressent à cette maladie et prouvent qu’elle provoque du stress dû aux problèmes psychologiques. Sur le long terme pour cela les diabétiques sont obligés d’affronter cette situation pour réaliser l’adaptation psychologiques avec ((les stratégies de défense)) soit les stratégies centré sur la résolution des problèmes soit les stratégies centré sur l’émotion . Ces stratégies diffèrent d’individu à autres par apport à des critères personnelles ce qui explique la différence du traitement de situation, parmi les critères ((le centre de contrôle)) qui contiennent les deux centres interne et externe . Le but de la recherche c’est de connaitre le type de contrôle et la stratégie de défense chez les malades pour réaliser une meilleure prise en charge .

ISSN: 2335-187X