ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطور التعليم في الدولة العثمانية: السلطان عبدالحميد الثاني أنموذجاً

العنوان بلغة أخرى: The Development of Education in the Ottoman Empire: Sultan Abdul Hamid II as a Model
المصدر: مجلة الزرقاء للبحوث والدراسات الإنسانية
الناشر: جامعة الزرقاء - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: أبو غزالة، رمزي فوزي (مؤلف)
المجلد/العدد: مج19, ع3
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: كانون الأول
الصفحات: 326 - 339
DOI: 10.34028/1069-019-003-004
ISSN: 1561-9109
رقم MD: 1017956
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التعليم | عصر التنظيمات | أنماط التعليم | السلطان عبدالحميد الثاني | Education | Organization Age | Patterns of Education | Sultan Abdul Hamid II
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

60

حفظ في:
LEADER 03928nam a22002537a 4500
001 1756565
024 |3 10.34028/1069-019-003-004 
041 |a ara 
044 |b الأردن 
100 |a أبو غزالة، رمزي فوزي  |g Abo Ghazalah, Ramzi Fawzi  |e مؤلف  |9 478285 
245 |a تطور التعليم في الدولة العثمانية:  |b السلطان عبدالحميد الثاني أنموذجاً 
246 |a The Development of Education in the Ottoman Empire:  |b Sultan Abdul Hamid II as a Model 
260 |b جامعة الزرقاء - عمادة البحث العلمي  |c 2019  |g كانون الأول 
300 |a 326 - 339 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |a سادت فكرة قديمة بأن الدولة العثمانية لم تبذل الجهود اللازمة لتعليم أبناء الأهالي، ونشر المؤسسات التعليمية في البلاد العربية، وأن ما أسسته الدولة العثمانية في قطاع التعليم لا يتعدى بضع مدارس في مراكز الولايات والألوية فقط، حيث اقتصر على نخبة من الرعايا، وبقيت الأغلبية الساحقة منهم محرومة من نعمة التعليم. وتبين في بعض الدراسات التاريخية، التي كشفت عن حجم كبير من الوثائق الحافلة بالبيانات التي تنقض تلك الفكرة، وتؤكد دور الدولة العثمانية في مجال التعليم ومؤسساته. والهدف من هذا البحث إعادة تقييم واقع التعليم والمؤسسات التعليمية في فترة حكم السلطان عبد الحميد الثاني. وقد تبين أن السلطان عبد الحميد الثاني اهتم بالتعليم، وتأسيس المدارس دون تمييز في العرق أو اللغة. وفي عهده كان لتشجيع البعثات الأجنبية في تطوير التعليم، والترجمة، والنشر، ونقل المعرفة في العلوم كافة، أهميته في بناء العلاقات الدولية للدولة، وإقامة صور متعددة من الربط بين الولايات العربية. وقد توصل البحث إلى أهمية المقارنة بين تطور التعليم قبل خلافة السلطان وبعدها، مما له صلة بتطور التعليم في عصرنا الحالي. 
520 |b It is found that Sultan Abdul Hamid II focused on education and the establishment of schools without distinction in race or language. In his time, the encouragement of foreign missions in the development of education, translation, publishing and the transfer of knowledge in all sciences was important in building the international relations of the state and in establishing multiple links among the Arab states. The research finds the importance of comparing the development of education before and after the succession of the Sultan, which is related to the development of education in our time. 
653 |a الدولة العثمانية  |a المؤسسات التعليمية  |a عبدالحميد الثاني، سلطان الدولة العثمانية، ت. 1918 م. 
692 |a التعليم  |a عصر التنظيمات  |a أنماط التعليم  |a السلطان عبدالحميد الثاني  |b Education  |b Organization Age  |b Patterns of Education  |b Sultan Abdul Hamid II 
773 |4 العلوم الإنسانية ، متعددة التخصصات  |6 Humanities, Multidisciplinary  |c 004  |e Zarqa Journal for Research and Studies in Humanities  |f Maǧallaẗ al-zarqāʼ li-l-buḥūṯ wa-al-dirāsāt  |l 003  |m مج19, ع3  |o 1069  |s مجلة الزرقاء للبحوث والدراسات الإنسانية  |v 019  |x 1561-9109 
856 |u 1069-019-003-004.pdf 
930 |d y  |p y  |q n 
995 |a HumanIndex 
999 |c 1017956  |d 1017956