ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أحكام الكفارة في القتل الخطأ

المصدر: دراسات - علوم الشريعة والقانون
الناشر: الجامعة الأردنية - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: الفواز، عبدالله مصطفى ذيب (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 32, ع 2
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2005
الصفحات: 329 - 353
DOI: 10.35516/0272-032-002-003
ISSN: 1026-3748
رقم MD: 101878
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يدرس هذا البحث موضوعاً، يغفل عنه الكثير من المسلمين، حيث يظن الكثيرون أن الواجب في القتل الخطأ هو الدية، ولا يعلمون أن الواجب الكفارة أيضاً، وقد جاء هذا البحث ليبين أحكام الكفارة في القتل الخطأ سواء كان مباشرة أو تسبباً. وان الواجب على المسلم البالغ العاقل الذي يقع منه القتل خطأ الكفارة وهي عتق رقبة إذا استطاع ذلك، وإلا فإن الواجب عليه صيام شهرين متتابعين، ولا يجوز انقطاع الصوم لغير عذر، وإلا فإنه يبدأ الصيام من جديد، وإذا لم يستطع الصيام فتبقى ديناً في ذمته، وإذا كان يستطيع الكفارة ووجب عليه الصيام ولم يصم ومات، جاز أن يصوم عنه وليه \

This paper aims to study a topic that has been ignored by a lot of Muslims, who believe that if a Muslim commits an unprecedented murder, he should pay compensation. A lot of Muslims ignore that the purification of sin in the case of unprecedented murder is obligatory. The paper explains the rules of the purification of sin for the unprecedented murder. The obligation of a mature Muslim is to make purification of sin; it is an emancipation of a slave if it is possible. If not, his obligation is to fast two successive months. If interruption of fasting occurs with no legal permission, he/she should start fasting from the beginning. Otherwise, this remains an obligation. If he/she passed away without purifying his/her sin by fasting and he/she was capable of doing it, his/her closest descendent will fast instead.

ISSN: 1026-3748

عناصر مشابهة