ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







المدرسة الكلامية وإسهامات علمائها في تطور مسار البلاغة العربية

المصدر: مجلة تاريخ العلوم
الناشر: جامعة زيان عاشور الجلفة
المؤلف الرئيسي: بلخيري، صليحة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع10
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 303 - 312
DOI: 10.37613/1678-000-010-025
ISSN: 2352-9970
رقم MD: 1020386
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: This research aims to highlight the important role played by speech scientists in the development of Arabic rhetoric, they are not one team, but there were many teams; Shiites, Khawarij, Murjia, Sufism, Mu'tazila, and Ashaeira; since their appearance in the era of the Umayyad raged debates between them, and raged with questions corresponding or Khatib success, there was much talk in the strength of the arguments in the clarity and accuracy of the ferry, and the loudness of the sound, and the features of the speaker, and in the relevance between his words and listeners. Adult speakers efforts contributed, led Mu'tazila and Ashaeira to draw attention to the aspects of the Qur'anic miracles and expressed for the rhetorical and data values. In the framework of this research was to address the factors that made them eligible to establish their own schools, they have contributed significantly to the development of rhetorical studies.

يهدف هذا البحث إلى إبراز الدور الهام الذي لعبه علماء الكلام في تطور البلاغة العربية، وهم ليسوا فرقة واحدة بل تعددت فرقهم؛ فمنهم الشيعة والخوارج، والمرجئة، والصوفية، والمعتزلة، والأشاعرة؛ ومنذ ظهورهم في عصر بني أمية احتدمت المناظرات بينهم، واحتدمت معهم الأسئلة في نجاح المناظر أو الخطيب، فكثر الحديث في قوة الحجج وفي وضوح العبارة ودقتها، وفي جهارة الصوت، وفي ملامح المتكلم، وفي ملاءمته بين كلامه والمستمعين. وقد أسهمت جهود المتكلمين الكبار، وفي مقدمتهم المعتزلة والأشاعرة إلى لفت الأنظار إلى جوانب الإعجاز القرآني وما حواة من قيم بلاغية وبيانية. وفي إطار هذا البحث تم التطرق إلى العوامل التي جعلتهم مؤهلين لتأسيس مدرسة خاصة بهم، ساهمت بشكل واضح لا ينكره إلا جاحد في تطور الدراسات البلاغية.

ISSN: 2352-9970