ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التفتيت بالأقليات: الأقليات وعدم الاستقرار السياسي للدول

العنوان بلغة أخرى: Fragmentation by Using Minorities: The Impact of Minorities on the Political Instability of States
المصدر: مجلة روافد للدراسات والأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والانسانية
الناشر: المركز الجامعي بلحاج بوشعيب عين تموشنت
المؤلف الرئيسي: الشاهر، شاهر إسماعيل (مؤلف)
المجلد/العدد: مج3, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 134 - 154
DOI: 10.37168/1957-003-002-006
ISSN: 2543-3482
رقم MD: 1024676
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: The internal stability of the state symbolizes the cohesion of society in all its components within this state, And the interdependence of the population on the one hand, and amongst themselves and the Authority on the other, and between the institutions of this authority on the third. The three are organically linked that ensures this state and its society stand in front of the various fluctuations and variables collectively. If this is available in a particular country, we say that it has a national unity, so the national unity is the basis for the existence and continuity of the State. States that undermined national unity or lost it, are exposed to eliminated or defeated. As the trend toward politicization of "democracy" has grown, major powers have begun to use minorities as a pretext to interfere in the internal affairs of States, by inciting these minorities to claim their rights, having been persecuted by political regimes that do not believe in citizenship and legitimate rights. Minorities have found themselves faced with two choices: silence on the status quo, accepting injustice and persecution or resorting to foreigners and treason

يرمز الاستقرار الداخلي في الدولة إلى مدى تماسك المجتمع بكافة مكوناته داخل هذه الدولة، وترابط السكان فيما بينهم من جهة، وفيما بينهم وبين السلطة من جهة أخرى، وبين مؤسسات هذه السلطة من جهة ثالثة، ترابطاً عضوياً يكفل وقوف هذه الدولة ومجتمعها أمام التقلبات والمتغيرات المختلفة كوحدة متماسكة. وفي حال توفر ذلك في دولة معينة فإننا نقول عن هذه الدولة أنها تتمتع بوحدة وطنية. والوحدة الوطنية، هي أساس وجود واستمرار الدولة، فالدول التي تفقد أو تتعرض وحدتها الوطنية للاهتزاز تزول أو تهزم. ومع تزايد الاتجاه نحو تسييس "الديمقراطية"، فقد بدأت الدول الكبرى باستخدام الأقليات كذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول، عبر تحريض هذه الأقليات لتجاهر بالمطالبة بحقوقها، بعد أن كانت مضطهدة من قبل أنظمة سياسية لا تؤمن بالمواطنة والحقوق المشروعة، فوجدت الأقليات نفسها أمام خيارين، السكوت على الوضع القائم وتقبل الظلم والاضطهاد أو اللجوء إلى الأجنبي وخيانة الأوطان.

ISSN: 2543-3482

عناصر مشابهة