ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الأواني الخزفية الجنائزية المكتشفة في "موقع دكرمان 55" و"موقع صيدا الوسطاني 1335" بحث حول الصناعة المحلية والتبادل التجاري

العنوان بلغة أخرى: Funerary Ceramic Vessels in Dakerman55 and Wastani1335 Sites; Sidon Local Production (Lebanon)and Thetrade Exchange
المصدر: كتاب المؤتمر الدولي الحادي والعشرين للإتحاد العام للآثاريين العرب: دراسات في آثار الوطن العربي
الناشر: الاتحاد العام للآثاريين العرب
المؤلف الرئيسي: المصري، مهي محمود (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
مكان انعقاد المؤتمر: القاهرة
رقم المؤتمر: 21
الهيئة المسؤولة: الاتحاد العام للآثاريين العرب والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 219 - 243
رقم MD: 1026134
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
مدينة صيدا | موقع الدكرمان | موقع الوسطاني | المحترفات | التنقيبات الإنقاذية | الخزفيات والأواني | الطقوس الجنائزية | المدن الساحلية | Saida | Dekerman Site | Wastani Site | Rescue Excavations | Work Shops | Cemeteries | Ceramics | Vessels | Funerary Rites | Coastal Cities
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

6

حفظ في:
المستخلص: يتميز موقع دكرمان ٥٥، وهو من التنقيبات الإنفاذية بعمائره المدنية من جدران وأساسات ومواقد وآبار تعود إلى الحقبة الهيللينستية التي تغطي بدورها طبقات آثرية أقدم، إذ تعود إلى عصر الحديد الثاني (المرحلة الممتدة ما بين القرن التاسع والسابع ق.م)، وهي مدافن مغلقة تضم هيكل عظمي أو أكثر ومجموعة من اللقى الخزفية الكاملة بالإضافة إلى لقى مختلفة. تتنوع أنماط هذه الأواني واستخداماتها، وتظهر بشكل أساسي عناصر صناعة محلية تتجلى في طينة خاصة لمدينة صيدا، مع أنماط مبتكرة أو مقلدة لأوان مستوردة من الداخل أي المدن الدول المجاورة. ولا يخل الموقع من مجموعة من اللقى المستوردة من قبرص واليونان وغيرها من البلدان، ربما مصر. كما يتمتع موقع الوسطاني 1335، بوجود محترفات ومدافن ولقى أثرية من المرحلة الرومانية والهيللينستية والفارسية. كل من الموقعين هما في مدينة صيدا، وكلاهما جزء من مقبرة. في الواقع إن هذين الموقعين متباعدين ولكن كليهما يقع عند أطراف المدينة وكليهما يضم آثاراً جنائزية وحرفية تحدد الحالة الاجتماعية والاقتصادية لصيدا خلال العصور. وهذا إن دل على شيء فهو يشير إلى أن هناك اختلافاً في بنية وطوبوغرافية المدينة خلال العصور واتساع رقعة الدفن لتطال مناطق محيطة بصيدا مثل الغازية وعلمان. أي أن نطاق صيدا القديم يتخطى نطاق صيدا الحالي. وأصبح من الواضح أن صيدا كان لها علاقات تجارية وسياسية مع الدول المجاورة وهذا ما تشير إليه نصوص الكتابات القديمة وأقوال المؤرخين. كما كان لها علاقات قوية مع باقي المدن الدول حيث عثر على لقى فخارية مصنعة من طينة صور وبيروت في كل من الموقعين المذكورين سابقاً، كما عثر بالتالي على قطع فخارية من طينة صيدا في باقي المدن وبعض الضواحي كالغازية وشحيم. كما أنها كانت ناشطة خارجياً حيث أنها كانت تستورد بضائع من قبرص واليونان وهي موجودة كدليل في قبور الدكرمان وطبقات الوسطاني. كما نجد تقليداً لهذه البضائع بطينة محلية من صيدا. أما عن علاقة مصر وفينيقيا فهي أصبحت شبه مؤكدة من خلال العثور على لقى في مصر وفى مناطق عديدة من فينيقيا خلال عصر البرونز الحديث وعصر الحديد. أما في ما يخص صيدا تحديداً، فهي معروفة في مرحلة عصر البرونز، إنما خلال عصر الحديد أي المرحلة الممتدة من ٩٤٨ حتى ٧١٥، فنشير إلى أنه يوجد علاقة وإن كانت محدودة ولكن لها أثراً فعالاً وهو وجود عدد من الجعران المنقوش عليها باللغة الهيروغليفية وتماثيل آلهة مصرية صغيرة.

Recent rescue excavation in Dekerman 55 (2017–2018) revealed Hellenistic and Iron Age occupation. The site contains many urban constructions like walls, foundations, stoves and wells, going back to the Hellenistic period which covers older archaeological layers dating from the Iron Age II (The period between the 9th c. B.C and 7th B. C). But mainly, the site is a cemetery. The discovered burials, contains one or more skeletons and a series of complete ceramic vessels, deposited in the tombs. The types and functions of the ceramic vessels are various and essentially revealed a local production from the proper clay of Saida and include new types or other types mimicking imported ones. The site contains many imported finds from Cyprus, Greece and other countries like Egypt. In parallel, Wastani site revealed workshops, cemeteries and archaeological finds from the Hellenistic, Roman and Persian periods. This is an indication on the importance of the region, the sociological and economical status as well as the trade level of this archaeological city. Both sites are in the city of Sidon, both are part of a cemetery. These two sites are far apart, but both are located on the outskirts of the city, both contains funerary and artisans zones that determine the socio-economic status of Sidon during the ages. This data indicates that there is a change in the topography of the city during time with the expansion of the burial zone that reached the areas surrounding Sidon, such as Ghazieh and Alman. In other words, the old Saida range extends beyond the current Saida range. It became clear that Saida had commercial and political relations with the neighboring countries, it was already mentioned in the sources and texts of ancient historians. Sidon, also had strong relations with the rest of the coastal cities where pottery objects made from Tyre and Beirut’s clay were found in each of the above-mentioned sites. In addition, we had found as well many pieces of pottery made with Sidon clay in the rest of the cities and some of Sidon suburbs like Ghazieh and Shehim. Sidon was also active abroad as it was importing goods from Cyprus and Greece, many evidences were found in Dekerman and Wastani burials. In these burials. In addition, a local imitation of these imported goods were deposited as well in Dekerman and Wastani burials. As for the relationship between Egypt and Phoenicia, it became almost certain because many artefacts were found in Egypt and in many areas of Phoenicia during the Late Bronze Age and the Iron Age. Concerning Saida, the city is well known during the Bronze Age, but during the Iron Age (the period from 948 to 715), the relation with Egypt was limited but number of scarabs inscribed in hieroglyphics and small statues of Egyptian gods were discovered.

عناصر مشابهة