ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







درجة ممارسة مديري المدارس في لواء الرمثا لمهامهم التنظيمية وعلاقتها بفاعلية المدرسة

العنوان بلغة أخرى: The Practice Degree of Alramtha Borough School Principals for their Organizational Tasks and its Relation with School Effectiveness
المؤلف الرئيسي: البلاسمة، سارة وليد علي (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الخوالدة، تيسير محمد أحمد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2020
موقع: المفرق
الصفحات: 1 - 127
رقم MD: 1029059
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة آل البيت
الكلية: كلية العلوم التربوية
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

327

حفظ في:
المستخلص: هدفت هذه الدراسة التعرف إلى درجة ممارسة مديري المدارس في لواء الرمثا لمهامهم التنظيمية وعلاقتها بفاعلية المدرسة، استخدمت الدراسة المنهج الوصفي المسحي، وأثر متغيرات (الجنس، والمؤهل العلمي، وسنوات الخبرة) في ذلك، تكونت عينة الدراسة من (180) معلم ومعلمة، تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة من المدارس الثانوية في لواء الرمثا للعام الدراسي 2019/2020. وتم استخدام أداة، تكونت من جزئيين الأول لقياس المهام التنظيمية وتكونت من (36) فقرة موزعة على ثلاثة مجالات (المهام الإدارية، والمهام الإشرافية، وتفعيل الشراكة بين المدرسة وأولياء الأمور) أما الجزء الثاني لقياس درجة فاعلية المدرسة وتكونت من (48) فقرة موزعة على خمسة مجالات (المديرين، المعلمين، الطلبة، المناخ التنظيمي، العلاقة بين المدرسة والمجتمع المحلي) وتم التأكد من صدق الأداة وثباتها. وأظهرت نتائج الدراسة أن درجة ممارسة مديري المدارس في لواء الرمثا لمهامهم التنظيمية من وجهة نظر المعلمين مرتفعة. وأظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استجابات مديري المدارس في لواء الرمثا نحو المهام التنظيمية تعزى لمتغير الجنس، والمؤهل العلمي، والخبرة. وأظهرت نتائج الدراسة أن درجة فاعلية المدرسة من وجهة نظر المعلمين مرتفعة وبينت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الجنس لصالح الإناث وعدم وجود فروق تعزى لمتغير والمؤهل العلمي، والخبرة. وأظهرت النتائج وجود علاقة إيجابية دالة إحصائية بين درجة ممارسة مديري المدارس لمهامهم التنظيمية وفاعلية المدرسة. وفي ضوء نتائج الدراسة توصي الباحثة بما يلي: تنمية روح مشاركة المعلمين وروح المشاركة بالأفكار ضمن فرق العمل بالأفكار والآراء والخطط من أجل تحسين البيئة التدريسية، واهتمام مدراء المدارس بالمعلمين وتحسين أدائهم، وبيان أهمية البرامج التدريبية بالنسبة لهم، ورفع روحهم المعنوية، وإشراكهم في اتخاذ القرارات والاهتمام بالطلبة وتحصيلهم العلمي من قبل مدراء المدارس والحرص على إشراك المجتمع المحلي في المدرسة، وإقامة برامج بهدف تنمية العلاقة بينهما.