ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







بعض الشبهات المثارة حول الآيات التي ذكر فيها القتال في القرآن الكريم: عرض ونقد

المصدر: مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بكفر الشيخ
الناشر: جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بكفر الشيخ
المؤلف الرئيسي: عبيد، أحمد إمام عبدالعزيز (مؤلف)
المجلد/العدد: ع2, مج1
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
التاريخ الهجري: 1439
الصفحات: 287 - 374
DOI: 10.21608/FICA.2018.35080
ISSN: 2535-146X
رقم MD: 1029116
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يتناول هذا البحث بعض الشبهات المثارة حول الآيات التي ذُكر فيها القتال في القرآن الكريم، وهي شبهتا انتشار الإسلام بحد السيف، ودعوته للعنف والإرهاب، وقد قام الباحث أولاً بتعريف الشبهات في اللغة والاًصطلاح ثم تعريف القتال والفرق بينه وبين الجهاد، ثم قام في الفصل الأول بعرض الشبهتين وذكر بعض الأقوال التي ترمي الإسلام بهما، ثم قام بالرد عليها من عدة وجوه: 1-الرد على هذه الشبهات من خلال القرآن الكريم. 2-الرد على هذه الشبهات من خلال السنة والسيرة النبوية المطهرة. 3-الرد على هذه الشبهات ببيان بعض البلاد التي دخل أهلها الإسلام دون قتال. 4-الرد على هذه الشبهات من خلال بعض شهادات المنصفين من المستشرقين. أما الفصل الثاني فقد تناول فيه تفسير الآيات التي ذُكر فيها القتال. وقد قسمها إلى: 1-آيات قرآنية تقيد القتال بحال الدفاع ورد الاعتداء. 2-آيات تأمر بالقتال بصيغة العموم دون تقييد. 3-آيات نزلت في أُناس مخصوصة. 4-آية خاصة بقتال البغاة من المسلمين. ثم تناول بالحديث بعض الأحاديث النبوية التي ذُكر فيها القتال وأعقب ذلك ببعض الاستنتاج والاستنباط. وقد توصل الباحث إلى أن هاتين الشبهتين ما هما إلا محض ادعاء لا أساس له من الصحة عند النظر والتدقيق وهذا ما شهد به المنصفون من غير المسلمين. والحمد لله رب العالمين وصل اللهم وسلم على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

This research deals with some of the suspicions raised about the ayahs in which fighting is mentioned in the Holy Qur,an .They likened the spread of Islam to the sword, and its call for violence and terrorism. The researcher first defined the suspicions in language and terminology. Then defined the fighting and the difference between it and jihad. Afterwards, he presented in the first chapter these two suspicions. He mentioned some of the statements that accuse Islam of them, and he then responded to it in several ways: 1- Responding to these suspicions through the Glorious Quran. 2- Responding to these suspicions through the Sunnah and the Prophet's authentic biography. 3- Responding to these suspicions by presenting some countries whose people entered Islam without fighting. 4- Responding to these suspicions through some of the certificates of fair orientalists. The second chapter deals with the interpretation of the ayahs in which fighting was mentioned. It has been divided into: 1- Quranic ayahs restricting the fighting in the case of defense and response. 2- Quranic ayahs to order fighting in the form of the general without restriction. 3- Quranic ayahs were revealed in specific people. 4- A special ayah to fight the aggressors of Muslims. Then he addressed some of the hadiths of the Prophet (peace and blessings of Allah be upon him) in which he mentioned fighting. This was followed by some conclusions and elaborations. The researcher found that these two suspicions are only a claim that has no basis in view and scrutiny. This truth is what fair non-Muslims have witnessed. Praise be to Allah, the Lord of the Worlds, peace and blessings be upon the master of the messengers, our master Muhammad, all his family and companions.

ISSN: 2535-146X

عناصر مشابهة