ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نظرية الصبغة والأسباغ بين البنية والدلالة في القرآن (2)

المصدر: مجلة الحكمة للدراسات الإسلامية
الناشر: مؤسسة كنوز الحكمة للنشر والتوزيع
المؤلف الرئيسي: عبدالرحمن، فارح شيخ محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع10
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2018
الشهر: جوان
الصفحات: 141 - 157
DOI: 10.34277/1461-000-010-008
ISSN: 2353-043X
رقم MD: 1029692
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: سبق أن نشرنا الجزء الأول لمقالنا هذا في العدد التاسع 2017 والسابق للمجلة المعنون بالصبغة بين البنية والدلالة في الإسلام في شرح قوله تعالى:(صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ- سورة البقرة، الآية 138). أما هذا المقال فهو تكملة للموضوع السابق ولشرح قوله تعالى (وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً). تناولت الدراسة السابقة الصبغة بجوانبها الثلاثة البنيوي- والدلالي- والمعرفي- لكون الإنسان يشكل مجموعة من القوى الظاهرة والباطنة، وإن كان الجسد غطاؤها وبيت سكنها، والقوى في داخله قوى تشبه الهيكل أو الغطاء مؤثرة أيما تأثير عليه، وهي القوى الفيسيولوجية والسيكولوجية كقوة باطنة مسبغة فيه، يكمل بعضا بعضا مثل: الإحساس والانتباه والشعور والفهم والعقل والذكاء والدوافع والاستعدادات والميولات، إن سلوكنا ينشأ عن التفاعل بين الجسد وما في داخلنا كقوة باطنة، فالجسد من الجلد والعظام والعروق عناصر هامة لا تتحرك، ولمعرفة مفهوم الصبغة والإسباغ والعلاقة بينهما أخذت الدراسة "بمفهوم الإسباغ" أراء ثلاثة من المعاجم لتحليل بنيتها الدلالية، وثلاثة آراء من المفسرين لفهم الأصول المعرفية، ولآراء الفارابي من زاوية التعلم، ووجدت أن الصبغة، والإسباغ لهما علاقة تكامل، تتطابق مع الدراسات الحديثة لعلم النفس الذي خصص دراسته على الإنسان بدراسات عميقة بيولوجيا وفيسولوجيا، مثل: الاستعدادات والدوافع والميول والرغبات والحاجات، ومصطلح النعم مصطلح قراني، يدل على نعمة الإيجاد والخلق جسما ظاهرا، وقوى باطنة متوازية، حيث أعطى الله كل شخص قدرا لا يتجاوز عنه، من القوى المعرفية وهي مما اصطلح علماء التعلم معادلة الأذكياء والأغبياء بين الناس، والذكاء من صبغة الله ونعمته الكبرى على الإنسان، وكما يختلف الناس شكلا فإنهم يختلفون أيضا مضمونا، وتوصلت الدراسة بأن -صبغة الله، وإسباغه- هما إشارة إلى تكوين الإنسان وخلقه وإيجاده بقواه الظاهرة والباطنة كنعم ظاهرة مخفية فينا كصبغة الثوب باللون.

Subsequent to my previous article which I published in Wisdom Magazine’s 16th Issue by the title, “Baptism Between Evidence and Guidance” based upon the understanding of the Qur’anic verse: “(Receive) the baptism of Allah, and who is than Allah in baptising? And Him do we serve.” (Al-Baqara: 138) And to complete the topic of this study, I will be analysing the meaning of another Qur’anic verse: “And He bestowed upon you His bounties visible and invisible” Luqman: 20) Humans are composed of biological as well as bodily strengths which impacts learning and the acquisition of knowledge and an inner strength known in the field of the acquisition of knowledge as cognitive faculty. This study will seek to fathom the meaning of above verse in order to understand this cognitive power and the behaviour resulting from it in the light of the lexical evidence and opinions of Qur’anic exegetists and the modern methodology of the educational psychology in fundamentals of learning and its principles. To shed further light to the meaning of this verse, I will be taking three opinions from the dictionary meanings as well as three opinions from Qur’anic Exegetists and making Al-Farabi’s opinion in the learning and the acquisition of Knowledge as the paradigm for this. Any research will find it in line with modern findings in the field of psychology such as: preparedness, predisposition, inclination, desires and needs in the context of the creation of the humans and their composition. The inner bounties are not discernible to our physical eyes but we will only be able to see them with the help of our insight as a cognitive faculty, apart from the physical ability. Our human behaviours are born out of these two entities and the studies have conclusively attested to the fact that Baptism and Allah’s bounties have both internal and external dimensions pointing to the creation of humans and their composition and the availability of inner and outer strengths.

ISSN: 2353-043X

عناصر مشابهة