ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر رأس المال الفكري على عملية التنمية الاقتصادية في المؤسسات الاهلية العاملة في قطاع غزة

العنوان بلغة أخرى: The Impact of Intellectual Capital on the Economic Development Process in the Non-Governmental Organizations Operating in the Gaza Strip
المؤلف الرئيسي: الشريف، خالد شعبان محمد (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الرفاتى، علاء الدين عادل محمد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2019
موقع: غزة
التاريخ الهجري: 1440
الصفحات: 1 - 113
رقم MD: 1031909
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: الجامعة الإسلامية (غزة)
الكلية: كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية
الدولة: فلسطين
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

38

حفظ في:
المستخلص: هدفت هذه الدراسة للتعرف على أثر رأس المال الفكري على عملية التنمية الاقتصادية في المؤسسات الأهلية العاملة في قطاع غزة، وتمثل مجتمع الدراسة في العاملين في المؤسسات الأهلية العاملة في قطاع غزة، والبالغ عددهم (17934) موظفًا، وتم استخدام أسلوب العينة العشوائية المنتظمة، وبلغت عينة الدراسة (376)، وذلك حسب معادلة العينة، وقد تمَّ توزيع (376) استبانة، وبلغ عدد الاستبانات المستردة (344) استبانة أي بنسبة (91.5%)، وبعد تفحص الاستبانات المستردة لم يستبعد أي منها نظرًا لتحقق الشروط المطلوبة، وبالتالي تمَّ تحليل (344) استبانة، واستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي لملاءمته لهذه الدراسة. وتوصلت الدراسة إلى أنَّ مستوى إجابات المبحوثين حول رأس المال الفكري كان بدرجة مرتفعة وبلغ (68.7%)، وأنَّ مستوى إجابات المبحوثين حول التنمية الاقتصادية كان بدرجة مرتفعة وبلغ (67.2%)، كما بيَّنت الدراسة وجود علاقة ارتباطية طردية ذات دلالة إحصائية بين رأس المال الفكري وجميع محاوره (رأس المال البشري، رأس المال الهيكلي، رأس المال العلاقاتي) وعملية التنمية الاقتصادية في المؤسسات الأهلية العاملة في قطاع غزة، وأظهرت نتائج الدراسة وجود أثر لأبعاد رأس المال الفكري التالية (رأس المال الهيكلي، رأس المال العلاقاتي، رأس المال البشري) حسب الترتيب على التنمية الاقتصادية؛ حيث إنَّ هذه الأبعاد فسَّرت 50% من التباين الكلي في التنمية الاقتصادية، كما بيَّنت وجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات درجات استجابات المبحوثين حول رأس المال الفكري تُعزى لمتغير سنوات الخبرة، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في متوسطات درجات استجابات المبحوثين حول التنمية الاقتصادية تُعزى لمتغير المسمَّى الوظيفي. وأوصت الدراسة بتوجيه اهتمام المؤسسات الأهلية نحو نشر ثقافة تنظيمية تعزز الاهتمام برأس المال الفكري، وضرورة تبنيها لسياسات تحمل في طياتها أساليب دعم وتنمية الموارد البشرية مع زيادة الاهتمام بقطاع التكوين المهني وتجاوز النظرة الدونية لهذا القطاع، وأن يحاول القائمون عليه حل المشاكل التي مازال يعاني منها، وخصوصًا ما يتعلق بالتوفيق بين متطلبات سوق العمل، والقيام بدراسات علمية مبنية على الحقائق والأرقام ليتم من خلالها وضع الخطط التي تعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.