ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تربية الطفل من أجل التنمية المستدامة: المشكلات والحل

المصدر: المؤتمرالدولي الثاني : بناء طفل الجيل الرابع في ضوء رؤية التعليم 2030
الناشر: جامعة أسيوط - كلية رياض الأطفال
المؤلف الرئيسي: حسن، فتحي عبدالرسول محمد (مؤلف)
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
مكان انعقاد المؤتمر: أسيوط
رقم المؤتمر: 2
الهيئة المسؤولة: جامعة أسيوط - كلية رياض الأطفال
الشهر: يوليو
الصفحات: 60 - 94
رقم MD: 1041496
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

332

حفظ في:
المستخلص: تعد السنوات الأولى في حياة الطفل من أهم مراحل حياته، فهي الأساس الذي تبنى عليه الحياة المستقبلية للأجيال المقبلة، وهو مفهوم مستقبلي بامتياز باعتبارها فترة حاسمة تتكون من خلالها المفاهيم الأساسية للطفل بما يساعده على مسايرة التطور والاتصال مع الآخرين وفهم تجاربهم مع متطلبات الحياة الاجتماعية، والتركيز على الملامح المميزة للأفراد والكائنات الحية والأشياء والأماكن والعلاقات في البيئة المحيطة به بمختلف متغيراتها وأنه من أجل الوصول إلى تربية تحقق التنمية المستدامة المنشودة لابد من توفير التعليم النافع والمفيد الذي يعمل على بناء الإنسان، بناء متكاملا، عقلا وروحا وضميرا وسلوكا، ويكسبه مهارات العمل والإنتاج، وينمي قدراته ويصقل ملكاته ومواهبه، ويؤهله للابتكار والتجديد والإبداع والتميز، وذلك لا يتحقق إلا إذا تم تطبيق هذا النوع من التعليم في جميع مراحل التعليم بدأ من التعليم ما قبل المدرسي. وقد بذلت الدولة العديد من الجهود لتحقيق التربية من أجل التنمية المستدامة بمؤسسات التربية والتعليم بصفة عامة ومؤسسات رياض الأطفال بصفة خاصة ولكن رغم هذه الجهود إلا أنه من الملاحظ أن الواقع يشير إلى أن هناك غياب للتربية من أجل التنمية المستدامة كمفهوم وكمحتوي في المؤسسات التربوية وخاصة في مرحلة الطفولة ولا يزال الاهتمام برياض الأطفال في مصر وبرامجها التربوية دون المستوى المطلوب من حيث عدم ملاءمتها للبيئة التي يعيش فيها، ومدى تحقيقها للتنمية المستدامة التي تلبي احتياجات الحاضر بدون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية حاجاتها. كذلك عدم توفر معايير ومؤشرات لقياس مدى جودة هذه البرامج المقدمة للأطفال في هذ المرحلة، هذا بالإضافة إلى انفصال هذه البرامج وعدم توحيدها وقدرتها على تلبية حاجات الأطفال المعرفية والوجدانية والحركية. من هنا تهدف هذه الورقة البحثية إلى دراسة المشكلات التي تعوق تربية الطفل من أجل التنمية المستدامة، ووضع رؤية لتفعيل التربية من أجل التنمية المستدامة في مؤسسات رياض الأطفال. ومن أهم المشكلات التي طرحتها هذه الورقة هي: تدني نسبة الاستيعاب بمؤسسات رياض الأطفال وجود عجز في معلمات رياض الأطفال المؤهلات تربويا مشكلة كثافة قاعات رياض الأطفال ارتفاع نصيب المعلمة من الأطفال مشكلات خاصة بمعلمات مؤسسات رياض الأطفال مشكلات خاصة بمديرة رياض الأطفال مشكلات خاصة بالبرنامج اليومي لمؤسسات رياض الأطفال مشكلات خاصة ببيئة مؤسسات رياض الأطفال مشكلات متعلقة بالجهات المشرفة على مؤسسات رياض الأطفال، قلة الوعي بالدور التربوي لمؤسسات رياض الأطفال لدس بعض أولياء الأمور، ضعف التمويل لمؤسسات رياض الأطفال. ثم وضع رؤية تربوية مقترحة لتفعيل التربية من أجل التنمية المستدامة في رياض الأطفال.