ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الصراع حول عودة الإدارة المصرية لقطاع غزة 7 نوفمبر 1956-16 مارس 1957

المصدر: مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة قناة السويس - كلية الآداب والعلوم الإنسانية
المؤلف الرئيسي: قطب، مرسي مختار (مؤلف)
المجلد/العدد: ع31
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 189 - 287
DOI: 10.21608/JFHSC.2019.92605
ISSN: 2536-9458
رقم MD: 1045040
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: احتلت إسرائيل قطاع غزة في ٢ نوفمبر ١٩٥٦ وأنهت فترة الإدارة المصرية للقطاع (1948-1956). وعندما أصدرت الأمم المتحدة في ٧ نوفمبر قرارا تطالب فيه إسرائيل بالانسحاب وراء خطوط الهدنة بموجب اتفاق عام ١٩٤٩، بدأ الصراع بين مصر وإسرائيل حول قطاع غزة، وكان مصير القطاع على المحك. ومر الصراع بمرحلتين؛ الأولى تمثلت في محاولة إسرائيل البقاء فيه وضمه إليها، والثانية تمثلت في محاولتها تدويله من خلال تعديل مهمة قوات الطوارئ الدولية بحيث تبقى في القطاع حتى إشعار آخر، وكان ميدان هذا الصراع داخل أروقة الأمم المتحدة وخارجها، وأيضا في قطاع غزة نفسه. ولا شك أن صلابة الموقف المصري والجهود الدبلوماسية، وموقف أهالي قطاع غزة وإصرارهم على عودة الإدارة المصرية، فضلا عن الموقف الأمريكي، وظهور فكرة توقيع عقوبات ضد إسرائيل، كل هذا حمل إسرائيل على الانسحاب وتسليم قطاع غزة لقوات الطوارئ الدولية في ٧ مارس 1957، على وعد بأنه لن يعود لمصر. ولكن لم تهتم الحكومة المصرية، وبادرت بتعيين حاكم إداري مصري للقطاع، وطالبت برحيل قوات الطوارئ الدولية، وهو ما حدث في 16 مارس 1957.

Israel occupied the Gaza Strip on November 2, 1956 and ended the period of Egyptian administration of the Strip (1948-1956). When the United Nations on November 7 issued a resolution demanding that Israel withdraw from the armistice lines designated under the 1949 agreement, the conflict between Egypt and Israel over the Gaza Strip began, and the fate of the Strip was at stake. The conflict went through two phases: The first was the attempt by Israel to remain and annex it. The second was its attempt to internationalize it by amending the mission of the international emergency forces to remain in the Strip until further notice. The field of this conflict was inside and outside the United Nations, and also in the Gaza Strip itself. There is no doubt that the solidity of the Egyptian position and diplomatic efforts, and the position of the people of the Gaza Strip and their insistence on the return of the Egyptian administration, as well as the American position, and the emergence of the idea of sanctions against Israel, all this compelling Israel to withdraw and hand over the Gaza Strip to the international emergency forces on March 7, 1957, on the promise that He will not return to Egypt. However, the Egyptian government did not care, and initiated the appointment of an Egyptian administrative governor for the sector, and demanded the departure of the international emergency forces, which happened on March 16, 1957.

ISSN: 2536-9458