ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الممثل والمحمولات العلاماتية: الممثل الباحث أنموذجاً

العنوان بلغة أخرى: The Actor Researcher as a Sign and a Sign Carrier
المصدر: مجلة آداب المستنصرية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: سدخان، أحمد شريجى (مؤلف)
المجلد/العدد: ع73
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2016
الصفحات: 309 - 342
ISSN: 0258-1086
رقم MD: 1049099
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: ينظر دي سوسور إلى العلامة على أنها نتاج علاقة ثنائية بين الدال والمدلول. وتعد العلاقة بينهما اعتباطية، فهي لا ترتبط بالضرورة بالواقع الفعلي الطبيعي، بل تكتفى بالإحالة على الصورة الذهنية التي يبثها الدال، وهذا ما يؤكده دي سوسور في حديثه عن العلامة: "لا تربط شيئا باسم ما، بل مفهوما بصورة سماعية، والأخيرة ليست صوتا ماديا، أي شيء محض فيزيائي، بل هي أثر سيكولوجي للصوت، الانطباع الذي يتركه على إحساسنا. إن ما يبثه الدال من صور سماعية أو إشارية أو إيمائية يستقبله المتلقي باعتباره مدلولا، ومن ثم يحيله إلى صورة ذهنية فتتولد المعاني. وتلك هي مهمة الممثل الخلاق الذي يثير المتفرج ليس عاطفيا فقط، وإنما فكريا من خلال استفزازه. أي استفزاز المخيلة والفكر وتحريك القدرات الذهنية، لإدراج المتفرج في منطقة المنظومة العلاماتية التي تبث له عن طريق ما يحمله الممثل من دلالات. وقد يكون الدال صوتا ملفوظا أو إشارة أو إيماءة، فالممثل له قدرة ساحرة على إيصال ذلك الدال والتعبير عن المدلول بالإيحاء، لما يمتلكه من مهارات. ولا نعني بالقدرة اللغوية نطق الممثل وتلفظه للنص الأدبي، بل قدرته الحسية والجسدية للتعبير، وثقافته، وعيه، وقراءته العميقة للنص، وتعامله مع الشريك الدرامي على الخشبة، سواء كان هذا الشريك ممثلا حيا، أم إضاءة، أم ديكورا، أم أزياء، أم موسيقى، أم أكسسوارا. وهو ما لا يتحقق إلا إذا كان الممثل باحثا خلاقا على الخشبة، وواعيا لما يقوله وما يقوم به، لأن نطق الملفوظ (اللغة) هو خطوة أولية لإيصال الدال وما يجسده عن طريق الإيماءة والفعل الجسدي.

Ferdinand de Saussure (1857-1913), the Swiss Linguist looks at the sign as the outcome of the relationship between the signifier and the signified. This relationship is seen as arbitrary, since it does not necessarily relate to the physical actual reality; it rather suffices itself with the reference to the mental image that is sent by the signifier. This is what Saussure confirms in his speech about the sign: "We do not connect things to a certain name, but to the audio concept of them, and the latter is not a physical sound, each thing is pure physics; it is the psychological impact of the sound; the mental impression made on our senses." What the signifier transmits of audio, signed, or gestured images, it is received by the recipient as a signified; it is then transformed into mental images to create meaning. This is the mission of the creative actor who interests the spectators not only emotionally, but thematically to provoke them. That is, provoke their imagination and thinking and alert their mental abilities, to include the spectators inside the signs system that is transmitted to them through significant signs carried to them by the actor. The signifier can possibly be an uttered sound, a sign, or a gesture, since the actor have the charming ability to deliver this signifier and express the signified through suggestion because of his skills. By linguistic ability, we are not referring to the actor's uttering the literary texts, but the actor's sensual ability to express through his body, culture, consciousness, his deep reading for the text, and the interaction with his dramatic partner on the stage, whether this partner is another actor, lighting, décor, customs, music, or props. This will not be fulfilled unless the actor is a creative researcher on the stage and conscious to what he says and does, because the utterances, language, is the first step towards delivering the signifier what he embody through gesture and active body.

ISSN: 0258-1086

عناصر مشابهة