ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







العنوان وأنماطه في "رباعيات لم تكتمل" لعبدالله البدراني كلمة المفتاح: العنوان، النص

المصدر: آداب الكوفة
الناشر: جامعة الكوفة - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الساعدى، رحيم خريبط عطية (مؤلف)
مؤلفين آخرين: البياتى، زهراء محمد كاظم (م. مشارك), ياسين، أحمد جار الله (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج10, ع38
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: كانون الثاني / جمادى الأولى
الصفحات: 381 - 398
DOI: 10.36317/0826-010-038-044
ISSN: 1994-8999
رقم MD: 1053367
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تناولت هذه الدراسة أهم اركان النص، والذي تمثل بالعنوان في (رباعيات لم تكتمل)، مبينة دورها المهم في اختزال وتجميل وإثراء النص، فهو الباب الرئيس للدخول الى المتن. وكشف العنوان عن الحركة النفسية الانفعالية للشاعر والمكنونة في النص. وقد خلصت هذه الدراسة الى جملة من النتائج والملاحظات اوجزتها الباحثة بما يلي: استطاع البدراني ان يستفيد من خاصية العنوان، وتوظيفها بشكل يناسب مضمون قصائده وتجربته الشعرية. فعمل العنوان في (رباعيات لم تكتمل) على إبراز وتلخيص ما في المتن من احداث ووقائع ارتبطت بحياة الشاعر. لذا فالعنوان بوظائفه المتعددة من إيماء وإيحاء وتدليل، كشف لنا عن مقاصد الشاعر واحداثه ومشاعره بطريقة مختزلة ومكثفة وبسيطة يسهل فهمه من قبل القارئ. اعتمد الشاعر في تشكيل عناوين قصائده بالدرجة الأكبر على الجمل الاسمية، لما فيها من دلالات الديمومة والثبات. وقد جاءت معظم قصائده تحمل عناوين فرعية؛ لإيضاح مقاصد العناوين الرئيسية. واحيانا يتفرع من العنوان الفرعي عنوان اخر كما لاحظنا ذلك في مقطوعاته المعنونه ب(رباعيات لم تكتمل) التي ذيلت بعنوان فرعي (مرة اخرى)، ثم عنونت هذه الرباعيات بأسماء لشخصيات موصلية معروفة، فخصصت كل رباعية لشخص من هؤلاء الاشخاص. وترى الباحثة أن سبب اعتماد البدراني للعناوين الاسمية بالدرجة الاساس مرتبط بالعامل النفسي الخاص بالشاعر؛ لأنه في اغلب قصائده يتحدث عن واقع مأساوي دموي مفروض على وطن الشاعر، حتى أصبح هذا الواقع يتعايش معه في حله وترحاله، وأصح ثابتا ودائما لا يزول، فوجد ما يشفي غليله في هذا النمط من الجمل التي تحمل دلالات الديمومة والثبات، لذا اعتمدها في أغلب قصائده. اعتمد الشاعر الايجاز في تشكيل بعض عناوين قصائده، التي تكونت من كلمه واحدة فقط. ولكنه لجأ الى الاطالة في الكثير منها، وهذا الامر قد افقد العنوان جماليته التي يبرزها بالإيجاز. وهذا أبرز ماتمكنا من رصده في هذه الدراسة، املين من المولى جل وعلا ان يوفقنا ويوفقكم اجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

This study has showed the most important text threshold which represented in the title in (Ruba’iyat iem Taktemei) for (Abdullah Al-Bedrany) showing its important role in embodiment, making up, and enrichiment the text. The title is an entrance to the litrary work. The title has revealed the mental state of the poet and his internal emotions. The title worked on showing and summarization what in the text of events, facts, and experiences that the poet lived in his daily life and employed it in artistic work. Nominal sentences are more adopted to put the titles of his poems as they are more suggestive. Most of his poems carries a sub- titles to clarify the main titles, The researcher believes that this relates the poet psychological factor:- he is talking about a tragedy and bloody reality imposed on his country; this realty became permanent so the poet found in this type of sentence his purpose.

ISSN: 1994-8999

عناصر مشابهة