ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







محورية الوقف في رعاية الفئات الهشة في تاريخ الغرب الإسلامي من خلال كتب النوازل

المصدر: مجلة مدارات تاريخية
الناشر: مركز المدار المعرفي للأبحاث والدراسات
المؤلف الرئيسي: مرزوك، محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س2, ع6
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: جوان
الصفحات: 452 - 468
ISSN: 2676-1939
رقم MD: 1057778
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الوقف | الأحباس | الفئات الهشة | الغرب الإسلامي | النوازل | Waqf | Ahbas | Fragilegroups | The Islamic West | The Nawazil
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

17

حفظ في:
المستخلص: يعتبر الوقف آلية إسلامية خالصة للتكافل الاجتماعي بين فئات المجتمع، وحلا ناجعا لمشكلة الفقر والهشاشة. وقد تميز مجتمع الغرب الإسلامي عبر تاريخه باعتماد الوقف من أجل رعاية الفئات الهشة اقتصاديا ونفسيا. فقد شمل عطف أغنياء مجتمع الغرب الإسلامي فئة الفقراء والمساكين، بتخصيص أوقاف تمنح عائداها مرتبات شهرية أو أعطيات منتظمة لهذه الفئة، وكانت هذه الأوقاف لكثرتها تكفي هذه الفئة ويبقى منها وفر يصرف على باقي الفئات الهشة الأخرى من المجتمع. كما كان الاهتمام كبيرا بفئة الأيتام باعتبارها فئة تحتاج دعما نفسيا أكثر، وقد خصصت بعض الأوقاف من أجل التكفل بها والإحسان إليها وختان الأيتام الذكور منها. ومن الفئات الهشة التي اعتنى بها الوقف فئة المرضى عموما والمجذومين خصوصا حيث تم بناء حارات للجذمى تمول بالكامل من الأحباس، وتوفر كل احتياجات فئة المجذومين. أما عموم المرضى فكانت تخصص لهم أوقاف بعينها سواء قبل تأسيس المستشفيات أو بعدها، كما كانت عناية الوقف بارزة في التكفل بفئة المعوقين نظرا لخصوصية احتياجاتها. ومن الفئات الهشة التي لم يغفلها الوقف فئات المشردين والغرباء والمسنين والنساء اللاتي وقع بينهن وبين أزواجهن نفور، حيث تم بناء ملاجئ ودور خاصة بكل فئة تحفظ كرامتها وتقيها الأمراض والأخطار وتوفر لها كل ما تحتاجه.

The "waqf" is considered an Islamic tool for social solidarity among social groups, and an effective solution to the problem of poverty and fragility. Throughout history, the western muslim community was distinguished by adopting the Waqf for the poor groups at the economic and psychological levels. Rich people of the Islamic west society sympathize the situation of the poor and the needy which pushed them to allocate endowments that give a monthly salary or regular grants to this group. These endowments were sufficient for this group and still remain a saving that is spent on the rest of the other fragile groups of society. There was also a high interest for the category of orphans, as it is a category that needs more psychological support, and some endowments have been devoted to sponsoring and circumcising male orphans. Among the fragile categories that the endowment took care of, the category of patients in general and the leprosy in particular, where leprosy lanes were built, which are entirely sponsored from Ahbas, and provide all the needs for the leper group. Whereas for other patients, special endowments were allocated to them, either before or after the establishment of hospitals. This endowment care was prominent in sponsoring disabled people due to their particular needs. Amid the fragile groups that were not ignored by the waqf were the homeless, strangers, the olderly, and the women who had problems with their husbands. Shelters and homes were built for each group that preserves their dignity, protects them from diseases and dangers, and provides them with everything they need.

ISSN: 2676-1939