ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







من أجل سمات العابدين: الافتقار لرب العالمين

المصدر: التوحيد
الناشر: جمعية أنصار السنة المحمدية
المؤلف الرئيسي: مرزوق، مرزوق محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س49, ع580
محكمة: لا
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1441
الشهر: ربيع الآخر
الصفحات: 17 - 20
رقم MD: 1059179
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

7

حفظ في:
المستخلص: سلط المقال الضوء على موضوع بعنوان من أجل سمات العابدين... الافتقار لرب العالمين. استعرض المقال حديث عبد الله بن عمر رضى الله عنهما قال فيه دعاء رسول الله اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك. واستعرض التخريج للحديث؛ فقد أخرجه الإمام المسلم في كتاب الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار. وعرض فائدة الحديث، فيه قول النووي رحمه الله في شرحه للحديث في صحيح مسلم. وعرض مفردات الحديث، ومنها زوال نعمتك فالنعمة أي النعم الظاهرة والباطنة، وتحول عافيتك أي تبدل العافية، وفجاءة نقمتك وتعني الفجأة. وتناول المعنى الإجمالي للحديث، من لطف الله سبحانه وتعالى بالعبد إدامة النعمة عليه وعدم الزوال العافية عنه. وكشف عن الشرح، فهو حديث عظيم اشتمل على فائدة عظيمة. وتناول مما يستفاد من الحديث، ومن أجل القربات أن يفتقر العبد إلى رب الأرض والسموات، ومن أعظم النعم التي يخشى المسلم من فواتها نعمة الإسلام، ومن أفضل أنواع الدعاء؛ الدعاء بالمأثور. واختتم المقال بالإشارة إلى أن سمات المفتقر إلى الله أن يقر بنعم مولاه وذلك من خلال قصيدة افتقار العباد لرب الأرض. كُتب هذا المستخلص من قِبل المنظومة 2022