ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مفهوم الزمن كبعد رابع في العملية التصميمية ومردوده على التصميم الداخلي والأثاث

العنوان بلغة أخرى: The Concept of Time as A Fourth Dimension in the Design Process and its Impact on Interior Design and Furniture
المصدر: مجلة العمارة والفنون والعلوم الإنسانية
الناشر: الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية
المؤلف الرئيسي: هلال، نرمين أحمد صبرى (مؤلف)
المجلد/العدد: ع20
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2020
الصفحات: 565 - 581
DOI: 10.12816/mjaf.2019.14560.1229
ISSN: 2356-9654
رقم MD: 1060052
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الزمن | البعد الرابع | أبعاد العملية التصميمية | Time | The Fourth Dimension | Design Process Dimensions
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

70

حفظ في:
المستخلص: عد الزمن من القضايا الجدلية التي تشكل محور الكثير من الدراسات العلمية والفلسفية؛ فمفهوم النسبية الذي ظهر في بداية القرن العشرين-والذي تعلق بعامل الزمن وكونه نسبى وليس مطلق-أحدث ثورة كبيرة في الأوساط العلمية أثرت على فكر العلماء، الأدباء، الفلاسفة، المفكرين، الفنانين، ومن بينهم المصممين. ومن هنا كانت البداية نحو النظر باهتمام إلى عامل الزمن، فهو عنصر غير محسوس، ولكن تأثيراته ملموسة ومؤثرة، وألقت بظلالها على كافة المجالات، ومنها مجال التصميم الداخلي والأثاث، حيث ظهرت بعض المفاهيم التصميمية التي تدعو إلى فهم الزمن على أنه بعد رابع مثل مفهوم الزمكان؛ ذلك المفهوم القديم اصطلاحيا، ولكن مع التقدم التكنولوجي وما يوفره من إمكانيات هائلة لتطبيق هذا المفهوم تجددت الرؤية له. فالمصمم عادة يتعامل في تصميماته مع الأبعاد الفراغية المادية الثلاثة، ولكن كيف يشكل مفهوم الزمن بعدا رابعا في العملية التصميمية؟ وما هو مردوده على التصميم الداخلي والأثاث؟ هذا ما نتناوله في هذه الورقة البحثية. ومن خلال ما تقدم من دراسة بحثية تم التوصل للآتي: - يشغل الزمن-كأحد القضايا الجدلية-فكر الكثيرين، ومن بينهم المصممين الذين أناروا الأفق لدخوله كأحد أبعاد العملية التصميمية. - يشكل مفهوم الزمن كبعد رابع في العملية التصميمية أهمية كبرى لها أثرها البالغ على التصميم الداخلي والأثاث؛ فمصطلح الزمن يعبر عن العديد من المعاني، وذلك وفقا لما يحدث خلاله. واستنادا إلى ذلك، هناك بعض السمات التي يمكن للمصمم أن يستنبطها من تلك المعاني، ويترجمها إلى خصائص تصميمية يحققها في أعماله الإبداعية، ليرى متلقى العمل التصميمي الزمن بسماته المختلفة تجسيدا حيا محسوسا في بناء مادي ملموس، محققا بذلك البعد الرابع في التصميم، مما ينعكس عليه بالإيجاب ويتفاعل معه. وبناء على ما سبق، توصى هذه الدراسة البحثية بالآتي: - على المستوى النظري: ضرورة التوسع في الدراسات البحثية التي تتناول عامل الزمن-بوصفه أحد القضايا الفلسفية المؤثرة، لما يمكن أن يثيره من فكر بناء لدى الباحثين. - على المستوى التطبيقي: أهمية تفعيل البعد الرابع وهو الزمن في التصميم الداخلي والأثاث، لما يمكن أن يمنحه للعمل التصميمي من قيم مادية تشكيلية تتعلق بالنواحي الجمالية له، وللمتلقي من قيم معنوية تتعلق بردود الأفعال النفسية المتولدة لديه، مما يساهم في إنتاج أعمال تصميمية أكثر تفاعلية مع المتلقي.

Time is one of the dialectical issues that form the focus of many scientific and philosophical studies; the concept of relativity that emerged at the beginning of the 20th century- which is related to the time factor and its being relative and not absolute- has revolutionized the scientific communities, that affected the thought of scientists, writers, philosophers, thinkers, and artists, including designers. Hence the beginning to look carefully at the time factor, it is an intangible element, but its effects are tangible and influential, and cast a shadow over all areas, including the field of Interior Design and Furniture, where some design concepts have emerged that call for understanding time as a fourth dimension like the concept of space-time; that concept which is old termed, but with the technological advancement and the tremendous potentials it offers to implement this concept, the vision to it has been renewed. The designer usually deals in his designs with the three physical spatial dimensions, but how does the concept of time constitute a fourth dimension in the design process? And what is its return on Interior Design and Furniture? This is what we discuss in this paper. Through the above research study, the following were obtained:  Time- as one of the dialectical issues- occupies thought of the many, including designers who illuminated the horizon for entry as one of the design process dimensions.  The concept of time as a fourth dimension in the design process has a great impact on Interior Design and Furniture; the term of time expresses many meanings, according to what happens during it. Based on that, there are some features that the designer can derive from these meanings, and translate them into design characteristics to achieve in his creative works, achieving the fourth dimension in design, which reflects positively on the recipient and he interacts with it. Based on the above, this research study recommends the following:  At the theoretical level: the necessity to expand research studies dealing with the time factor, for the possibility of arousing the constructive thought of researchers.  At the applied level: the importance of activating the fourth dimension (time) in Interior Design and Furniture, for what can be given to the design work of forming physical values related to the aesthetic aspects, and to the recipient of moral values related to the psychological reactions generated by him.

ISSN: 2356-9654