ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أتمتة مخابر التحاليل الطبية في السودان بين الواقع و المأمول و مدى استفادة الباحثين من المعلومات الحيوية في قواعد المعلومات الطبية في مراكز المعلومات الطبية : دراسة حالة مركز التوثيق و المعلومات

المصدر: أعمال المؤتمر الثاني والعشرون: نظم وخدمات المعلومات المتخصصة في مؤسسات المعلومات العربية: الواقع، التحديات، والطموح
الناشر: الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات
المؤلف الرئيسي: جمعة، نصرالدين حسن أحمد (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: السودان
التاريخ الميلادي: 2011
مكان انعقاد المؤتمر: الخرطوم
رقم المؤتمر: 22
الهيئة المسؤولة: الاتحاد العربي للمكتبات و المعلومات و وزارة الثقافة و وزارة الكهرباء و السدود و جمعية المكتبات و المعلومات السودانية
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 430 - 458
رقم MD: 106237
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: التطور السريع في التقنيات المستخدمة في المخابر أدى توليد إلى كميات هائلة من البيانات وبزمن قياسي، مما وضع العلماء على خط المواجهة ليس فقط مع تفسير هذه البيانات إلى معلومات حيوية وحسب، وإنما مع تخزين هذه البيانات في قواعد بيانات منظمة بطريقة جيدة تسمح باسترجاعها بسهولة، وهذا ما أدى إلى نشوء علم المعلوماتية الحيوية الذي يطبق تقنيات الحاسب من أجل إدارة هذه المعلوماتية الحيوية، كما قام هذا العلم بتطوير العديد من الخوارزميات والبرمجيات من أجل تحليل الجينوم (بعد أن أصبح مكشوفاً أمامنا) ومقارنة سلاسل الحمض النووي وسلاسل البروتينات مع بعضها أو مطابقة سلاسل جديدة مع سلاسل مكتشفة سابقاً وذلك للوصول إلى معلومات عن وظائف السلاسل الجديدة دون الحاجة إلى استخدام التجارب المخبرية (والتي قد تستغرق شهوراً). وتعد خدمات المعلومات الطبية أحد الركائز المهمة للباحثين، ولكن هذه المعلومات تصبح بلا قيمة أو فائدة إذا لم تصل إلى مريديها في الوقت المناسب وبالقدر المناسب. تعتبر المعلومات الطبية هي الركيزة التي تقوم عليها الأبحاث الطبية في مجالاتها المختلفة في السودان ولذا كان لابد من الاهتمام بمعلوماتها وبيان الدور الذي تقوم به في مختلفة المجالات. توجد في ولاية الخرطوم مؤسسات متعددة للمعلومات الطبية بمؤسساتها الطبية من جامعات ومستشفيات، وقد لاحظ الباحث أن مؤسسات المعلومات الطبية تعاني من نقص في الكادر البشري والتقني، وهنالك تدني في خدمات المعلومات التي تقدمها تلك المؤسسات وقد دفعت كل هذه الأسباب وغيرها الباحث من دراسة قسم نظم المعلومات الطبية بمركز التوثيق والمعلومات. وقد انتهجت الدراسة دراسة واقع الحال في مؤسسات المعلومات، وقد استخدمت في الدراسة عدداً من المناهج العلمية تمثلت في المناهج الوصفي بشقية التحليلي والمسحي، بينما استخدمت الدراسة لجمع البيانات الأدوات التالية: الاستبانة كأداة رئيسية في جمع البيانات والمقابلة والملاحظة. وتم توزيع الاستبانة إلى المستفيدين الباحثين وطلاب الدراسات العليا وطلاب الجامعات من تخصص المختبرات الطبية من قواعد البيانات العالمية والمحلية في مركز التوثيق والمعلومات بالمركز القومي للبحوث. وفي خاتمة البحث استعرض مقترح نظم المعلومات في مخابر التحاليل الطبية السودانية، وواقع تطبيق هذه النظم في السودان واستعراض عدد من النتائج والتوصيات ومن أهمها ضعف الموارد البشرية وافتقارها إلى استخدامات التقانات الحديثة للوصول إلى المعلومات الطبية في الوقت المطلوب والذي يعد البنيه الأساسية في مؤسسات المعلومات الطبية ثم تدني خدمات المعلومات في تلك المؤسسات. ولقد أوصى الباحث أن تعطي الدولة اسبقية قصوى ودعم قطاع المعلومات الطبية على مستوى السياسات العامة والعمل على توفير خدمات المعلومات الطبية غير التقليدية لتتلائم مع الطبيعة التخصصية في المؤسسات الطبية.