ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نظم المعلومات الصحية ما بين الواقع و المأمول : دراسة حالة مستشفى أمدرمان التعليمي

المصدر: أعمال المؤتمر الثاني والعشرون: نظم وخدمات المعلومات المتخصصة في مؤسسات المعلومات العربية: الواقع، التحديات، والطموح
الناشر: الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات
المؤلف الرئيسي: الحسن، العوض أحمد محمد (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: السودان
التاريخ الميلادي: 2011
مكان انعقاد المؤتمر: الخرطوم
رقم المؤتمر: 22
الهيئة المسؤولة: الاتحاد العربي للمكتبات و المعلومات و وزارة الثقافة و وزارة الكهرباء و السدود و جمعية المكتبات و المعلومات السودانية
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 384 - 409
رقم MD: 106233
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يرتبط علم المعلوماتية الطبية ارتباطاً وثيقاً بتطور علوم تكنولوجيا المعلومات أكثر العلوم البشرية تقدماً وأسرعها تطوراً وأعظمها تأثيراً على حياة الأفراد والشعوب والمجتمعات ، ولما كان الإنسان يمثل أغلي قيمة خلقها الله تعالى على الأرض وسخرها له فقد بات من المؤكد أن صحة الإنسان وسلامته تعد من أهم ضرورات حياته لذلك فإن الإنسان حرص منذ القدم على تطوير العلاج حتى وصل الطب إلى ما نحن عليه الأن من تقدم وما زال الطب يبحث عن المزيد من التطور مستخدماً كل وسائل العلم وأهمها تكنولوجيا المعلومات التي اصبح من المستحيل ممارسة الطب الحديث دون استخدامها ، ولذلك أدرك القائمون على الرعاية الصحية أهمية إدارة وتوفير المعلومات حول المريض والتشخيص والعلاج والأبحاث الطبية لما له من جانب كبير من الأنشطة الفنية والإدارية، وكان من اهم ما تم تطويره ما يعرف بنظم المعلومات الطبية، التي تمثل نقطة محورية تصب فيها وتنشق عنها قنوات عديدة من المعلومات المرتبطة بتقديم الرعاية الصحية للمريض وذلك يكمن في قدرة الكمبيوتر على تخزين ومعالجة واستعاده مختلف أنواع المعلومات التي تمثل أهم محتويات السجلات الطبية ، ثم تطورت الفكرة والتي أدت إلى اللامركزية واتصال المعلومات بين أكثر من مستشفى بل إلي أبعد من ذلك من خلال شبكة الإنترنت التي دفعت إمكانياتها ملايين المستخدمين من المرضى والأصحاء إلي الاعتماد عليها كمصدر للبحث عن المعلومات الطبية. تناولت الدراسة تعريف نظم المعلومات الصحية، وبيان أهميتها والأهداف المرجوة من تطبيق تلك النظم ، والفوائد والمزايا من استخدام النظم داخل المستشفيات، وتوضيح اهم الأسباب التي أدت إلي الاهتمام بنظم المعلومات والعناصر المكونة لها. ثم تطرقت الدراسة إلى توضيح مكونات نظم المعلومات الصحية ، وشرح لأهم الأنظمة الموجودة داخل المستشفيات ، ومن ثم بيان خصائص نظام المعلومات الصحية. وضحت الدراسة وظائف نظم المعلومات الصحية، مع بيان لأهم المعوقات التي تحول دون تطبيق نظام المعلومات داخل المستشفيات ، حيث ركزت الدراسة علي مستشفى امدرمان الحكومي لدراسة حالة نظم المعلومات الصحية الموجودة به، وواقع تلك النظم والمامول منها في المدى البعيد ، ومدى التزامها بوجود نظام معلومات فعال يحقق الفوائد المرجوة من وجوده داخل المشفى ، كما قام الباحث بالوقوف علي الوحدات أو الأقسام التي تستخدم أياً من نظم المعلومات داخل المستشفى المعنية محل الدراسة. اعتمد الباحث في إعداد هذه الدراسة على عدد من مناهج البحث العلمي المتكاملة، وذلك استجلاء للحقائق واعتماداً على المصادر الأولية والثانوية ، فاستخدم المنهج التاريخي في الإطار النظري ، والمنهج المسحي في دراسة الحالة على مستشفى امدرمان الحكومي. وكذلك اعتمد على المنهج الإحصائي في تحليل البيانات والمعلومات التي تم الحصول عليها. وأخيراً خلص الباحث إلى عدد من النتائج والتوصيات التي من شأنها أن تساهم في تسليط الضوء على فاعلية نظم المعلومات الصحية داخل أي مستشفى ، ومدى أهميتها في النهوض بالقطاع الصحي عموماً.